أفلام ”مهرجان القاهرة السينمائي“ تثير استياءً واسعًا في مصر – إرم نيوز‬‎

أفلام ”مهرجان القاهرة السينمائي“ تثير استياءً واسعًا في مصر

أفلام ”مهرجان القاهرة السينمائي“ تثير استياءً واسعًا في مصر
Entertainers perform at the closing ceremony of the 34th Cairo International Film Festival in the Egyptian capital on December 9, 2010. AFP PHOTO/AMR AHMAD

المصدر: أحمد جويدة - إرم نيوز

رأى مراقبون، أن المحتوى الجريء الذي يقدمه مهرجان القاهرة السينمائي، غير ملائم للجمهور المصري، وقد يقود إلى خلاف حاد، كما حصل عقب الفيلم الفرنسي ”الكلاب“.

وتسبب الفيلم الفرنسي، الذي تدور قصته، حول فتاة ثرية، لا تشعر بالراحة مع زوجها، وتبحث عن المتعة خارج بيت الزوجية؛ بإحداث حالة غضب، داخل سينما المسرح الصغير، بدار الأوبرا المصرية، خصوصًا وأنه احتوى على 5 مشاهد جريئة، إلى حد كبير.

وعبّر عدد كبير من الحضور عن استيائهم؛ بسبب ضعف مستوى الفيلم، والمشاهد الجنسية، التي لا تتناسب مع الآداب العامة في مصر.

وأفادت مصادر لـ ”إرم نيوز“، بأن المهرجان، يضم عددًا كبيرًا من الأفلام، التي من المتوقع أن تثير جدلاً كبيرًا، وتصنع صدامًا بين الجمهور وإدارة المهرجان، ومن أبرز هذه الأفلام، كل من:

”بستان الرمان“

الفيلم من إنتاج أذربيجان، ومدته 90 دقيقة، ومن إخراج إيلجار ناجاف، وهو مأخوذ من مسرحية شهيرة للكاتب أنطوان تشيخوف، حيث تدور أحداثه، حول أسرة فقيرة، تدفعها الديون إلى بيع بستان الرمان الذي تمتلكه، وتتصاعد الأحداث، بتخلي الأسرة عن الفضيلة. ويتوقع أن يثير الجدل؛ بسب المشاهد الساخنة والجريئة به.

”محطة الطريق“

الفيلم من إخراج هونج آن، وإنتاج فيتنام، ويطرح بشكل فج، العلاقة الجنسية لفتاة قعيدة مع شابين، وفي نهاية الأحداث، يقتلها والدها بالسم، بعدما يحقق لها أمنيتها، بالذهاب لرؤية البحر والجلوس أمامه.

”الطيور تغرد فوق كيجالي“

هو رؤية درامية، للحالة النفسية، للناجين من الإبادة الجماعية في رواندا، والفيلم من إخراج جوان كورس كراوز، ويرصد أعمال الإبادة التي قامت بها جماعة ”الهوتو“ المتطرفة، والتي تمثل الأغلبية، ضد الأقلية هناك. وفي الأحداث، يظهر كيف تم إبادة 800 ألف شخص في 100 يوم، ومن المتوقع أن يثير هذا الفيلم الجدل؛ بسبب مشاهد العنف والدم الغريبة.

”حالة خطأ“

الفيلم قادم إلى مهرجان القاهرة السينمائي من رومانيا، ويرصد مأساة احتراق أطفال مبتسرين داخل حضانات، والأحداث مستوحاه من الحدث المأساوي الذي وقع فى بوخارست عام 2010، عندما تم حرق الأطفال، في حضانات بمستشفى حكومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com