”حديقة الكتاب“ في طهران.. منشأة ثقافية تتحدى رقابة النظام في إيران

”حديقة الكتاب“ في طهران.. منشأة ثقافية تتحدى رقابة النظام في إيران

المصدر: إرم نيوز

تعتبر ”حديقة الكتاب“، التي بنيت قرب ”تلال عباس آباد“ وسط العاصمة طهران، من أهم المكتبات في البلاد، نظراً لكونها تعرض العديد من الكتب التي يحظرها النظام.

وتفرض إيران رقابة شديدة على الكتب خصوصاً الأجنبية منها، منذ بضع سنوات، ومنعت نشر كتب مختلفة من بينها كتب المؤلف الأمريكي دان براون، الذي ألف مجموعة من قصص الخيال والإثارة الممزوجة بطابع علمي وفلسفي حديث بأسلوب مشوق، مكّنه من تحقيق أفضل المبيعات.

وتمنع السلطات الإيرانية تداول فيلم ”شيفرة دا فينشي“ وهو فيلم روائي من عام 2006 يعتمد على رواية الأمريكي دان براون ذاته ومأخوذ من نص رواية بذات الاسم، بالإضافة إلى حظر تداول رواية ”يوليسيس“ للكاتب الأيرلندي جيمس جويس.

وقالت صحيفة ”LA Stampa“ الإيطالية في تقرير لها إنه ”في إيران يجب أن تتم الموافقة على جميع العناوين قبل النشر، وأصبحت الحديقة تمثل تحدياً للنظام وهي واحدة من أكبر مساحات القراءة في العالم“.

وتستضيف ”حديقة الكتاب“ أيضاً دور السينما والمسارح وغرف الاستوديو، ومعرضا فنيا، بالإضافة إلى العديد من المجلدات المطبوعة، من أجل تحفيز الإبداع ورفع ثقافة الأجيال الجديدة.

وأشارت الصحيفة الإيطالية إلى أنه ”تم شراء أكثر من 400000 عنوان خصيصاً للأطفال“.

وقال عمدة طهران السابق محمد باقر قليباف خلال افتتاح هذه الحديقة الثقافية منذ عام 2004: ”إن هذا الافتتاح حدث ثقافي عظيم في البلاد حتى يتمكن أطفالنا من الاستفادة من هذه الفرصة الثقافية والأكاديمية“.

والمكتبة الجديدة تمتد على مساحة 65000 قدم مربعة، ويمكن أن تتوسع مستقبلاً، على الرغم من عدم وجود رغبة لدى إيران في تنفيذ تلك التوسعات الثقافية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com