رغم الحرب والحصار.. شبّان يمنيون يحتفون بهوية تعز الثقافية – إرم نيوز‬‎

رغم الحرب والحصار.. شبّان يمنيون يحتفون بهوية تعز الثقافية

رغم الحرب والحصار.. شبّان يمنيون يحتفون بهوية تعز الثقافية

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

نظم شباب يمنيون اليوم الثلاثاء، مهرجانًا مسرحيًا في جامعة السعيد بمدينة تعز جنوب غرب البلاد، للتأكيد على هوية تعز الثقافية.

وأشرفت على المهرجان، ”قافلة التحدي“ وهي تجمع شبابي يهتم بإحياء الفن، بدعم من السلطات المحلية في المحافظة، ووزارة الثقافة اليمنية، احتفالاً باليوم العالمي للمسرح، الذي يصادف 27 مارس/ آذار من كل سنة.

وقالت عضو اللجنة التنظيمية للمهرجان آية خالد، في تصريحات: ”إن الفعالية تؤكد انتصار هذه المدينة على الحرب والدمار، فرغم المآسي والقصف اليومي ما زلنا نحتفل، وما تزال تعز باقية“.

وتزيّن شبان وشابات من أبناء المدينة بألوان مختلفة من الفلكلور الشعبي، واعتلوا خشبة مسرح الجامعة، وعلى إيقاع تصفيقات الجمهور، قدّم الشباب عروضًا متنوعة، حيث كانت الحرب التي تشهدها المدينة، حاضرة في الدراما المسرحية.

ومن جانبه، قال القائم بأعمال مدير الثقافة عبد الخالق سيف: ”رغم أن المدينة ما تزال محاصرة من قِبل مسلحي الحوثي، وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وتشهد معارك يومية، إلا أنها المدينة اليمنية الوحيدة التي احتفلت باليوم العالمي للمسرح“.

وأضاف سيف في كلمة له، أن ”المهرجان المسرحي يؤكد تمسك سكانها بهويته الثقافية، رغم الحرب التي تعصف بهم منذ مطلع 2015“.

وتتمسك المحافظة الجبلية التي تُعد الأكثر كثافة بالسكان من المحافظات اليمنية الأخرى، بكونها عاصمة للثقافة اليمنية، فسكانها هم الأكثر انفتاحًا على الثقافات المحلية والعالمية، كما أن معدلات التعليم ترتفع في أوساطهم، عكس بقية المحافظات الأخرى.

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت تعز، عاصمة للثقافة منتصف 2013، وأوصت بإنشاء مشاريع بنى تحتية، مثل: المسارح المكشوفة، والمكتبات، ومراكز التنمية الثقافية، وقاعة للمؤتمرات الدولية وصالة للمعارض، ومجمع متحفي، ومركز للموروث الشعبي، وقناة تلفزيونية.

ولكن تلك المشاريع لم تنفذ، بل إن الحرب والدمار طالا ما كان متوافرًا في المدينة، وبدت مؤسسة ”السعيد“ وهي أكبر مؤسسة ثقافية في المدينة، مدمرة بشكل كامل، فيما احترقت مكتبتها التي تحوي آلاف الكتب، بفعل القصف المتبادل بين الحوثيين والقوات الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com