إعاقة فنان تشكيلي تونسي تحوّل مستشفى إيطاليًا إلى رواق فني

إعاقة فنان تشكيلي تونسي تحوّل مستشفى إيطاليًا إلى رواق فني

المصدر: صوفيا الهمامي – إرم نيوز

على كرسي متحرك داخل غرفة بمستشفى في مدينة صقلية الإيطالية أنجز الفنان التشكيلي التونسي، الطاهر عويدة، معرضه السنوي ”فن وحياة“ والذي يعرض حاليًا بـ“غاليري سامية عاشور“ بالعاصمة تونس.

ويقول عويدة إنه قضى ما يقارب حوالي أربعة أشهر لإنجاز عشرين لوحة من الحجم الكبير، مؤكدًا أنّ المرض والإقامة بالمستشفى لمدة نصف سنة لم يمنعاه من استحضار زرقة البحر وألوان الطبيعة التونسية والعوالم التشكيلية التي تسكنه من الصغر لتجسيدها في ثيمة فنية تبعث على الأمل والحياة.

وأوضح الفنان عويدة خلال لقائه بإرم نيوز، أنه خرج قليلاً عن المألوف في الجانب التقني، فقد رسم هذه المرة لوحاته على ورق استخرج من شجر الموز مستخدمًا تقنية مختلفة جمعت بين الكولاج والرسم والخط العربي.

وكان عويدة قد تعرّض خلال صيف 2015 لحادث أليم وهو في رحلة غطس بأعماق البحر الأبيض المتوسط، تسبّب له في شلل نصفي وأجبره على الإقامة بأحد المستشفيات الإيطالية لتلقي العلاج والتأهيل البدني.

ومع تماثله للشفاء عاد الفنان التشكيلي الطاهر عويدة إلى تونس محملاً بلوحات مليئة بالحياة والألوان والأمل بعد أن حوّل ممرات المستشفى وقاعاته إلى حالة فنية وأروقة رائعة أحبها المرضى والمقيمون وإدارة المستشفى.

وتعد تجربة الفنان الطاهر عويدة في الفن التشكيلي من أبرز التجارب الفنية في تونس وبالخارج، فقد كانت له عشرات المعارض الخاصة بتونس وبعدد من البلدان العربية والأوروبية.

photo

photo (1)

photo (2)

photo (3)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com