السلطات الكويتية تبعد باحثًا مصريًا متهمًا بالترويج للإلحاد – إرم نيوز‬‎

السلطات الكويتية تبعد باحثًا مصريًا متهمًا بالترويج للإلحاد

السلطات الكويتية تبعد باحثًا مصريًا متهمًا بالترويج للإلحاد

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أبعدت السلطات الكويتية، أمس الاثنين، الباحث المصري أحمد سعد زايد، بعد إلغاء محاضرة له كان من المقرر عقدها أول أمس، إثر مطالبات نيابية بإلغائها، وطرد الباحث بسبب اتهامه بـ ”الترويج للإلحاد“.

وجاء إبعاد الباحث أحمد سعد زايد، بعد مطالبات من بعض النواب في مجلس الأمة الكويتي بطرده من البلاد وإلغاء محاضرته، واصفين أمر استضافته في الكويت بـ ”المعيب والتعدي على الثوابت الشرعية“.

وكان من المقرر أن يعقد زايد أول أمس ندوة بعنوان ”اللادينية وتحديات الفكر الديني في عصر العلم“، في الجمعية النسائية الثقافية، قبل أن يتم إلغاؤها، والاستعاضة عنها بحلوله ضيفًا على إحدى الديوانيات الكويتية.

وكان من بين النواب الذين طالبوا بإبعاد زايد، وليد الطبطبائي الذي تقدم بالشكر للسلطات الكويتية  بعد إبعاده.

ونقلت صحيفة ”الرأي“ الكويتية عن زايد قبيل مغادرته الكويت قوله: ”لست ملحدًا والمقاطع التي تم نشرها لي مثل (هل الله موجود؟) تمت قراءتها بشكل مغلوط“، مبينًا: ”أحاول مساعدة نفسي أولاً ثم الشباب لتشكيل عقل نقدي من خلال المحاضرات، والأنشطة الثقافية التي أقوم بها في مصر وغيرها من البلدان العربية والآسيوية والأوروبية“.

وأضاف زايد ”كان على الطبطبائي أن يحاورني بشكل مباشر، وكان عندها سيجد أن بيننا أجزاءً من الاتفاق وأخرى من الاختلاف، لكن التهمة التي اتهمني بها باطلة وجاهلة“.

وأحمد سعد زايد هو باحث متخصص في الفكر الديني، درس العلوم السياسية بجامعة الإسكندرية، والشريعة بمعهد الدراسات العربية والإسلامية، وله عدة أبحاث مكتوبة منها ”التيار الديني والتيار العلماني بين الصدام والتعايش“.

وعرف عنه أنه مثير للجدل من خلال آرائه التي تقسم المستمعين له بين مؤيد ومعارض، خصوصًا في ما يتعلق بقضايا التوحيد والعقيدة والدين والعقل والدنيا والآخرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com