عيدروس الزبيدي
عيدروس الزبيديمنصات رئيس المجلس الانتقالي

الزبيدي: الضربات الجوية ضد الحوثيين ليست كافية دون دعم بري

قال عضو مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، يوم الاثنين، إن الضربات التي تقودها الولايات المتحدة، ضد مواقع الحوثيين، لن تكون كافية في حدّ ذاتها، لردع التهديد الذي تتعرض له حرية الملاحة في البحر الأحمر.

وشدد على "أهمية وجود قوات برية كافية لتكملة الضربات، لأن الضربات الجوية وحدها ليست كافية"، على حد قوله في مقابلة مع صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وأضاف الزبيدي أن "ما يحتاج إليه اليمن، هو المعدات العسكرية وبناء القدرات وتدريب القوات البرية، إضافة إلى تبادل المعلومات الاستخبارية".

وتابع: "إذا كان هناك تبادل معلومات استخباراتية أقوى، فيمكننا إجراء تقييمات مشتركة لمدى فعالية الضربات الجوية الأمريكية"، داعياً واشنطن إلى "توسيع العمليات والضربات، للتأكد من فعاليتها وشمولها".

ولفت إلى أن "ما يقوم به الحوثيون، لا يدعم الشعب الفلسطيني، بل يؤثر عليه سلبًا، ولن يؤدي ذلك إلا إلى تشجيع المزيد من الإرهابيين على استغلال القضية الفلسطينية في توسيع نطاق عملياتهم".

أخبار ذات صلة
اليمن.. الصقيع يتلف المحاصيل ويفاقم أزمة الأمن الغذائي

وأكد أن "المجلس الانتقالي الجنوبي، يدعم عمليات الردع في البحر الأحمر، بسبب ما يُلحقه الحوثيون من أضرار مباشرة بالشعب اليمني".

ولفت إلى أن "أكثر من 80% من المواد الغذائية والأدوية القادمة إلى اليمن، تأثرت سلباً خاصة في مناطق الجنوب".

وبشأن خطة السلام التي أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، التزام الأطراف بها، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أكد الزبيدي أن الخطة "مجمدة".

واعتبر أن "وقف إطلاق النار الفعلي بين الحوثيين والحكومة المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، مات بالفعل، وأن هناك هدوءً نسبيًا لكن الحوثيين يستخدمون المسيّرات بشكل مكثف ويومي ضدنا".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com