تحدّيات تعترض ريال مدريد وبرشلونة في الكلاسيكو

تحدّيات تعترض ريال مدريد وبرشلونة في الكلاسيكو
المصدر: مدريد - إرم نيوز

اقترب موعد مباراة كلاسيكو الكرة الإسبانية بين ريال مدريد وبرشلونة وأصبح مدربا الفريقين زين الدين زيدان ولويس إنريكي مطالبين بإيجاد حلول في عدة نواح، أبرزها: الإصابات وأسلوب اللعب والخطط الفنية.

وفيما يلي نعرض 5 معوّقات تواجه كلا الفريقين في مباراة السبت المقبل، وهي تعتبر 5 ملامح أساسية ستؤثر بشكل كبير على سير اللقاء، وربما على مصير الدوري الإسباني ككل “الليجا”:

1 – أندريس إنييستا:

تمكن لاعب وسط ميدان برشلونة من تقليص المدة المطلوبة للتعافي من الإصابة، التي تعرض لها في الرباط الخارجي الجانبي للركبة اليمنى، حيث خاض بشكل طبيعي تدريبات برشلونة، ولكن بقليل من الحذر، وأصبح على مدربه لويس إنريكي اتخاذ قرار حول الدور، الذي يمكن أن يلعبه داخل الفريق.

وعانى برشلونة كثيرًا في ظل غياب إنييستا، فقد حقق خلال فترة غيابه 3 انتصارات وتعادلا في 3 مباريات وتلقى هزيمة واحدة.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل إن بعض المحللين أكدوا أنه في ظل غياب هذا اللاعب فإن الفريق الكتالوني يفقد شكله وأسلوب لعبه المعتاد.

وقالت صحيفة “سبورت” الإسبانية: “إصابة إنييستا تحوّلت إلى كابوس للويس إنريكي، حيث أن كل الخيارات الأخرى، لم تفده ولم تعوض غياب اللاعب”.

2- كاسيميرو

تعرض لاعب وسط الميدان البرازيلي لشرخ في عظم الشظية خلال سبتمبر الماضي، قبل أن يعود أمس الأربعاء مرة أخرى للملاعب بعد غياب شهرين ونصف الشهر.

ويعد كاسيميرو لاعبا لا غنى عنه بالنسبة لزيدان، ويتعيّن عليه أن يقرر إذا ما كان سيميل إلى المخاطرة بالدفع به في مباراة الكلاسيكو للحفاظ على توازن الفريق، الذي يضمنه هذا اللاعب بنسبة 100% عندما يكون حاضرًا.

وسيكون إيسكو هو البديل المتاح أمام زيدان في حال غياب كاسيميرو، ولكنه لاعب صاحب مهارات مختلفة، وتظل المفاضلة بين كلا اللاعبين رهنًا بالشكل، الذي يريد زيدان أن يرى عليه ريال مدريد: وهو اللعب بشكل متوازن بين الشقين الدفاعي والهجومي او التركيز على الشق الهجومي.

وقال زيدان عقب عودة كاسيميرو من بوابة بطولة كأس ملك إسبانيا: “أنا سعيد بعودته، في البداية واجه صعوبات معينة ولكن هذا أمر طبيعي بعد فترة التوقف الكبيرة، أراه قويًّا وجاهزًا، وسنرى ما سنفعله يوم السبت في الكامب نو، ولكن الأهم هو أنه سيكون معنا”.

3 – ليونيل ميسي و (إم إس إن):

لم يسجل المهاجم الأرجنتيني في مباريات الكلاسيكو الأخيرة، كما أن نيمار لم يحرز أي أهداف منذ 540 دقيقة، بالإضافة إلى أن لويس سواريز لا يمر بأفضل لحظاته.

وجرت العادة عندما يصبح أداء وفاعلية الثلاثي الهجومي الأفضل في العالم محل بحث وجدل، أن يأتي الرد سريعًا ويتبين لبرشلونة أن نجومه الثلاثة يتعافون ويستعيدون أفضل مستوياتهم.

وقال كارلوس فيا، لاعب ريال سوسيداد، بعد تعادل فريقه 1/1 مع برشلونة يوم الأحد الماضي: “المهاجمون اعتادوا العمل بشكل أقل عن باقي الفريق وحاولنا استغلال هذا الأمر”.

4- كريستيانو رونالدو:

كان أحد أبرز نجوم مباراة الكلاسيكو الأخيرة بعد أن سجل هدف الفوز 2/1 على ملعب كامب نو في الموسم الماضي، ويشارك في مباراة السبت بعد أن سجل 5 أهداف في المباراتين الأخيرتين في الليغا.

وجاءت انتفاضة رونالدو مباشرة بعد الانتقادات، التي وُجهت له، والتي تنبأت ببداية خفوت نجوميته.

ويعتمد ريال مدريد على أهداف النجم البرتغالي في ظل غياب غاريث بيل للإصابة وتراجع مستوى الفرنسي كريم بنزيما، ليخرج منتصرًا من موقعة كامب نو ويقلب الطاولة على الجميع في مسابقة الدوري.

ولدحض ادعاءات من يدعون أنه لا يسجل في المباريات المهمة، أحرز كريستيانو رونالدو 10 أهداف في آخر 9 مباريات كلاسيكو على ملعب كامب نو.

5- لوحة الشرح لكلا المدربين:

يوجد العديد من الشكوك حول طريقة اللعب، التي سينتهجها كلا الفريقين، فقد حقق برشلونة تعادلين متتاليين في الدوري الإسباني وأكدت الصحف الكتالونية أن شكل الفريق سيكون مختلفًا في مباراة الكلاسيكو بالدفع باللاعبين جيرارد بيكيه وخافيير ماسكيرانو وصامويل أومتيتي في الخط الدفاعي.

ويتبقى هنا أن ننتظر لنرى إذا ما كان ماسكيرانو سيلعب في مركز الظهير الأيمن، أو أن برشلونة سيلعب بــ 3 مدافعين في القلب مع جناحين وسط الملعب.

أما فيما يتعلق بزيدان، فإنه إما سيلعب بطريقة 4 – 3 – 3 مع وضع لوكاس فازكيز مكان غاريث بيل دون الإخلال بقوام الفريق الأساسي أو أن الفريق الملكي سيلعب بطريقة 4 – 2 – 3 – 1، لتدعيم وسط ملعبه كما فعل في مباراته الرائعة، التي فاز فيها على ملعب جاره أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث