مباراة الهلال والشباب.. هل يتوج الزعيم بدوري جميل في وجود سامي الجابر؟

مباراة الهلال والشباب.. هل يتوج الزعيم بدوري جميل في وجود سامي الجابر؟
المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يتابع عشاق الكرة العربية اللقاء المرتقب بين الهلال ومضيفه الشباب في الجولة الرابعة والعشرين للدوري السعودي لكرة القدم على ملعب “الملك فهد” بالعاصمة الرياض في ديربي مثير.

ويحتاج الهلال إلى الفوز لحسم تتويجه بلقب الدوري السعودي للمرة الرابعة عشرة في تاريخه والغائب عن أحضانه منذ موسم 2010 – 2011.

ويصطدم الهلال بأسطورته الحية سامي الجابر الذي يقود فريق الشباب كمدير فني وسيكون في مهمة صعبة للغاية في مواجهة ناديه وبيته الهلال في صراع القلب والعاطفة والعقل مع الشباب الباحث عن الفوز.. فمن سينتصر في هذا الصراع؟ هذا ما يرصده “إرم نيوز”.

الجابر أسطورة هلالية

يعد سامي الجابر صاحب الـ44 عاماً أسطورة قضت أغلب فتراتها في أروقة نادي الهلال منذ عام 1989 وحتى 2006 وعلى مدار 27 عاماً كاملة.

دافع الجابر عن ألوان الهلال على مدار 290 مباراة وأحرز 202 هدف بالقميص الأزرق وحقق مع الفريق 24 بطولة من بينها دوري أبطال آسيا عام 2000 ولقب الدوري السعودي 5 مرات.

وبدأ سامي الجابر مسيرته التدريبية مساعداً مع فريق الهلال ثم رحل إلى أوكسير الفرنسي ثم قاد الهلال لموسم 2013 – 2014 ونال وصافة الدوري ووصافة كأس ولي العهد قبل رحيله للوحدة الإماراتي ثم الشباب السعودي.

وحقق الجابر 29 فوزاً مع الهلال من 41 مباراة كمدير فني وهو ما يعني أن الجابر إحدى الشخصيات الأكثر دراية بالفريق الأزرق.

الهلال يقترب

أصبح فوز الهلال بلقب الدوري السعودي مسألة وقت وهو ما يدركه كل المتابعين فالفارق بين الفريق الأزرق وأقرب منافسيه النصر 8 نقاط ويتبقى 3 مباريات فقط والمطلوب ليخسر الهلال البطولة أن يتلقى 3 هزائم مقابل 3 انتصارات للهلال أو الاتحاد.

ويكفي الهلال للفوز باللقب نقطتان فقط يحصدهما خلال 3 مباريات وبالتالي فالفريق الأزرق يبحث عن الفوز لحسم الصراع على لقب الدوري.

ويأمل المدرب الأرجنتيني رامون دياز أن يحقق الفوز وينهي الجدل ويحتفل بالتتويج أمام مدرب فريقه الأسبق وأسطورته سامي الجابر.

وقال المدرب المصري عمرو أنور المدير الفني السابق لفريق الطائي السعودي لـ”إرم نيوز” إن الهلال يقدم موسماً رائعاً ويستحق الفوز بلقب الدوري.

وأشار إلى أن تتويج الهلال أمر اقترب للغاية وفرص ضياع اللقب تبدو صعبة بل شبه مستحيلة موضحاً أن دياز أعاد التوازن للهلال في الدوري وقاده لتقديم عروض رائعة.

هدف الشباب

سيكون اللقاء مهماً بالنسبة للشباب الذي يحتل المركز الخامس برصيد 30 نقطة ويأمل الفريق أن يحسم فوزه بهذا المركز في ظل ملاحقة الرائد والتعاون.

ويسعى الشباب -أيضاً- لتحقيق الفوز على الهلال وهو أمر غائب منذ آخر انتصار يوم الـ 17 من أكتوبر عام 2014 بهدف نظيف سجله الكوري بارك تشو يونج.

وفشل الشباب في تحقيق الفوز على مدار 6 مباريات متتالية، وهو ما يؤكد صعوبة اللقاء بالنسبة للفريقين ويزيد صعوبة المهمة على سامي الجابر.

وأكد عادل عبد الرحمن، مدرب الشباب الأسبق، لـ”إرم نيوز” أن الشباب فريق كبير ولكن الأزمات المالية حاصرته أخيراً.

وأشار إلى أن الشباب يضم لاعبين مميزين واستطاع سامي الجابر أن يعيد البريق للفريق الشبابي رغم رحيل النجوم المستمر.

أوراق الحسم

يعوّل الهلال على وجود هدافه البرازيلي ليو بوناتيتي الذي أحرز 12 هدفاً في مسابقة الدوري السعودي هذا الموسم بجانب مواطنه الموهوب كارلوس إدواردو السلاح الأخطر وصانع الفارق بمهاراته العالية والذي سجل أيضاً 9 أهداف بالدوري.

ويعتمد الشباب بصفة أساسية على مهاجمه الجزائري محمد بن يطو الذي أحرز 10 أهداف في مسابقة الدوري وهو هداف الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث