تأهب في كوريا الجنوبية مع استعداد بيونغ يانغ لاحتفالات عسكرية جديدة

تأهب في كوريا الجنوبية مع استعداد بيونغ يانغ لاحتفالات عسكرية جديدة
المصدر: بيونغ يانغ- إرم نيوز

قالت كوريا الجنوبية الجمعة إنها في حالة تأهب قصوى قبل ذكرى مهمة أخرى تستعد كوريا الشمالية للاحتفال بها مع حشد كبير للعتاد العسكري على جانبي الحدود في ظل مخاوف من اختبار نووي جديد قد تجريه بيونغ يانغ.

وقال مسؤولون أمريكيون إن هناك نشاطًا أكثر من المعتاد لقاذفات صينية في مؤشر على ارتفاع درجة استعداد بكين، الحليف الرئيس الوحيد لكوريا الشمالية، رغم أن مسؤولين هونوا من شأن القلق وتركوا الباب مفتوحًا أمام الأسباب المحتملة لذلك.

وفي موسكو نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن متحدث باسم الجيش قوله إن القيادة العسكرية الروسية لا تعزز القوات قرب الحدود مع كوريا الشمالية نافيًا تقارير إعلامية ذكرت ذلك.

وكانت وسائل إعلام في أقصى شرق روسيا قد نسبت إلى سكان بالمنطقة قولهم إنهم شهدوا تحريك عتاد عسكري باتجاه كوريا الشمالية وسط تصاعد التوتر بينها وبين الولايات المتحدة بسبب برنامج بيونغ يانغ النووي.

ونقلت انترفاكس عن ألكسندر جوردييف المتحدث باسم المنطقة العسكرية الشرقية قوله “هذه تدريبات عسكرية سبق التخطيط لها وهي ليست مرتبطة بأي حال بالقضايا السياسية”.

وأشار إلى أن العتاد العسكري الذي شاهده السكان كان في طريق العودة إلى قواعده الثابتة بعد انتهاء التدريبات.

ويقول مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون منذ أسابيع إن بيونغ يانغ قد تجري قريبًا تجربة نووية أخرى في انتهاك لعقوبات الأمم المتحدة وهو أمر حذرت منه الولايات المتحدة والصين.

وقال لي دوك هاينغ المتحدث باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية ستحتفل بالذكرى السنوية الخامسة والثمانين لتأسيس جيش الشعب الكوري يوم الثلاثاء في ختام التدريبات العسكرية الشتوية بينما تستمر في نفس الوقت تدريبات عسكرية أمريكية وكورية جنوبية حتى نهاية أبريل / نيسان.

وذكرت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن من المقرر أن يجتمع مبعوثون بارزون من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان بشأن كوريا الشمالية يوم الثلاثاء “لمناقشة خطط مواجهة أية استفزازات أخرى من كوريا الشمالية ولزيادة الضغط على الشمال وضمان الدور البناء الذي تلعبه الصين في حل المسألة النووية لكوريا الشمالية”.

وقال لي خلال إفادة صحافية “هذا وضع يتم فيه حشد الكثير من معدات التدريب في كوريا الشمالية وكذلك توجد أصول إستراتيجية كثيرة في شبه الجزيرة الكورية بسبب التدريبات العسكرية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث