إسرائيل تنقل “مسيرة الشواذ” هذا العام إلى القدس

إسرائيل تنقل “مسيرة الشواذ” هذا العام إلى القدس

قررت “حركة الشواذ في إسرائيل” تنظيم مسيرتها السنوية هذا العام، في القدس، وهو قرار يحدث لأول مرة ما حدا بالقناة الثانية العبرية لأن تسلط الضوء على الموضوع وتمنحه بعدًا سياسيًا يتجاوز “استعراض القوة” الذي تقيمه هذه الحركة  سنويًا في “تل أبيب”.

وقال موقع “جيروزاليم أون لاين” أن المنظمة المسماة “البيت المفتوح للكرامة والتسامح”، قررت أن تقيم المسيرة السنوية الكبرى بالقدس في الثامن الشهر القادم، على أن تقيم مسيرة “تل أبيب” التقليدية في اليوم التالي.

يشار إلى أن “تل أبيب” أصبحت تعرف بأنها واحدة من أكبر عواصم الشواذ في العالم، حيث يشارك في المسيرة نحو 200  ذكر وأنثى من الشواذ.

وستكون مسيرة القدس مخصصة للاعتراض على التمييز ضد الشواذ من الرجال والنساء، فيما ستكون مسيرة “تل أبيب” احتفالية يشارك فيها نواب وسياسيون، فضلًا عن  مئات الآلاف من الشاذين الذين يستعرضون أنفسهم سنويًا في هذا الموعد.