التحالف العربي يطالب بإشراف أممي على ميناء الحديدة اليمني

التحالف العربي يطالب بإشراف أممي على ميناء الحديدة اليمني

طالب التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الأمم المتحدة، اليوم الأحد، بوضع ميناء الحديدة الاستراتيجي تحت إشرافها بعد هجوم بطائرة هليكوبتر على سفينة تقل لاجئين صوماليين خلف 42 قتيلاً.

وفيه نفى التحالف العربي المسؤولية عن هجوم الجمعة، وطالب بنقل السيطرة على ميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة.

وقال التحالف في بيان، إن” ذلك سيسهل تدفق الإمدادات الإنسانية إلى الشعب اليمني، بينما ينهي في الوقت نفسه استخدام الميناء لتهريب الأسلحة والبشر”. ولم يتطرق البيان لطلب صومالي للتحقيق.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، إن اللاجئين كانوا قد غادروا ميناء الحديدة في طريقهم إلى السودان عندما فتحت الطائرة المقاتلة نيرانها يوم الجمعة.

والميناء الواقع على البحر الأحمر والقريب من مضيق باب المندب، خاضع لسيطرة ميليشيات الحوثيين.

والحديدة جزء من جبهة قتال أوسع تقاتل فيها القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، المدعوم من التحالف الذي تقوده السعودية، حركة الحوثيين المتحالفة مع إيران والتي تسيطر على معظم شمال وغرب اليمن.

وتشكل التحالف العربي الذي تقوده السعودية في 2015 لقتال ميليشيات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي أطلق صواريخ على السعودية.