أحمد الطيب يخرج عن صمته: هناك حملة ممولة وممنهجة ضد الأزهر

أحمد الطيب يخرج عن صمته: هناك حملة ممولة وممنهجة ضد الأزهر
المصدر: محمد الفيومي – إرم نيوز

تحدث شيخ الأزهر، الإمام أحمد الطيب، لأول مرة صراحةً عن وجود حملة ممنهجة ضد الأزهر الشريف يقودها الإعلام المحسوب على النظام المصري، وهو ما اعتبره متابعون تغاضيًا من النظام عن الهجوم المستمر على شيخ الأزهر، وفسروها على أنها تشير بوضوح إلى وصول الطرفين، الأزهر والنظام، إلى نقاط خلافية، لم يتم احتواؤها بعد.

وقال الطيب في بيان صادر اليوم الجمعة: إن ثمّة حملة ممنهجة من بعض الإعلام على الأزهر الشريف قد لاحظتها الجماهير العامة، فضلًا عن الدارسين والمختصين.
واعتبر شيخ الأزهر، الذي صمت طيلة الفترة الماضية عن انتقادات متكررة ولاذعة، أن الهجوم الذي يطال المؤسسة الأزهرية حاليًا يخرج من طرفين، الأول طائفة ممولة وممنهجة لتنفذ مخططات مدروسة تجاه الأزهر، والثانية تستغل الحدث للترويج الإعلامي لكسب مشاهدين وكثرة الإعلانات على حساب أمن ومصلحة الناس.
وأشار شيخ الأزهر إلى أن ثمّة تزييفًا للوعي يحدث كل ليلة ويتردد عبر البرامج الفضائية الرسمية والخاصة بأن الأزهر مناهجه “إرهابية” ومفرخة له، وهو طُعم يبتلعه البسطاء ضحايا هذا التزييف، بحسب تعبيره.
واختتم: “ما يحدث الآن من الهجوم المتكرر على الأزهر والكذب عليه هدفه ترسيخ هذا الكذب في عقول الناس ليصدقوهم، ولذلك يجب أن يكون الناس على علم بهذه الخلفيات وهم يرون هذه البرامج التي تفتري على الأزهر الذي هو عامل للاستقرار في هذا المجتمع، بل في كل المجتمعات الإسلامية”، بحسب قوله.
ويطرح في مصر من وقت لآخر موضوع تحديث المناهج في الأزهر، إضافة إلى تجديد الخطاب الديني، وتتخذ المؤسسة الدينية موقفًا متحفظًا من هذين الموضوعين، الأمر الذي يقول مراقبون إنه “يفسر برود علاقتها بالحكومة”.
وفي ظل هذا الوضع، وبعد التفجير الذي استهدف كنيستي طنطا والإسكندرية، اعتبر إعلاميون مثل أحمد موسى أن إعلان الرئيس تشكيل مجلس لمواجهة “الإرهاب” والتطرف بمثابة وفاة للأزهر ودليل على فشله في التصدي للظاهرة، إلى جانب هجوم مماثل من الإعلامي عمرو أديب على الشيخ أحمد الطيب.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث