ما المليشيات الشيعية التي قصفها التحالف الدولي قرب الحدود السورية العراقية؟

ما المليشيات الشيعية التي قصفها التحالف الدولي قرب الحدود السورية العراقية؟

كشف النائب عن محافظة البصرة فالح الخزعلي، زعيم ميليشيا “سيد الشهداء” المنضوية في الحشد الشعبي، اليوم  السبت، أن القوة العسكرية التي أعلن التحالف الدولي بقيادة أمريكا قصفها الخميس الماضي، قرب منطقة التنف في البادية السورية الحدودية مع العراق، كانت من ميليشيا سيد الشهداء.

وقال النائب الخزعلي في تصريحات صحفية له اليوم السبت، إن “التحالف الدولي بقيادة أمريكا استهدف الخميس الماضي كتائب سيد الشهداء التابعة للحشد الشعبي داخل الأراضي السورية”، مبيناً أن “القصف الجوي كان على بعد 40 كيلو متراً من الحدود العراقية السورية”.

وبين زعيم ميليشيا سيد الشهداء، أن “التحالف الدولي استهدف مقاتلي كتائب سيد الشهداء في منطقة الشحمة الواقعة إلى الغرب من معبر التنف الحدودي بنحو 40 كيلومترا على طريق دمشق – بغداد الدولي بين سوريا والعراق”، معتبراً أن “تواجد هذه الميليشيات جاء لمنع تقديم عناصر تنظيم داعش مساعدات إلى حلفائهم بمدينة الموصل العراقية”.

وزعم النائب الخزعلي، أن “وجود القوات الأمريكية في العراق بعد تحرير الموصل هدفه خلق مؤامرات”، منوهاً إلى أنه “ليست لدينا معلومات واضحة عن حجم الوجود الأمريكي في العراق، وكذلك الأهداف التي تسعى واشنطن إلى تحقيقها بعد طرد تنظيم داعش”.

وكان مسؤول في البنتاغون، أكد الخميس أن “الاستهداف تم بعدما تحركت القافلة صوب قوات تدعمها واشنطن في سوريا، حيث أعقب الضربة الجوية الأمريكية إطلاق نار تحذيري”.

وقد أصابت الغارات دبابات وعربات عسكرية لميليشيات إيرانية قادمة من منطقة “السبع بيار” المجاورة في البادية السورية، كانت متجهة نحو معبر التنف الحدودي، الذي تتخذه قوات التحالف الدولي، كقاعدة عسكرية.