امرأة هندية تبتر العضو الذكري لرجل دين هندوسي بزعم مداومته على اغتصابها‎

امرأة هندية تبتر العضو الذكري لرجل دين هندوسي بزعم مداومته على اغتصابها‎

ذكرت الشرطة الهندية، اليوم السبت، أن امرأة هندية (23 عامًا)، أقدمت على قطع الأعضاء التناسلية لرجل دين هندوسي، زعمت أنه قام باغتصابها لسنوات جنوبي البلاد.

وتم نقل الرجل (54 عامًا) إلى أحد مستشفيات ثيروفانانثابورام عاصمة إقليم كيرلا.

وقالت المرأة للشرطة، أمس الجمعة، إن رجل الدين، الذي كان يأتي إلى منزلها بانتظام لأداء طقوس دينية لوالدها المشلول، اغتصبها على مدار السنوات الثماني الماضية.

وأكد رجل الشرطة جي إس كومار، للصحفيين اليوم السبت: “لقد قالت المرأة إنه بعدما حاول اغتصابها مجددًا في المنزل، هاجمته بسكين وجاءت إلى قسم الشرطة حيث سجلت أقوالها”. ثم نقلت أسرة الفتاة فيما بعد الرجل إلى المستشفى.

وأجرى الأطباء عملية جراحية طارئة للمشتبه فيه. غير أن عضوه الذكري كان قد قطع بنسبة 90% تقريبًا، ولم تتسنَ إعادته مرة أخرى، بحسب التقارير المحلية، نقلًا عن بيان المستشفى المحلي.

وجرى تسجيل قضية بموجب قانون حماية الأطفال من الجرائم الجنسية ضد الرجل. وتم حبس والدة الضحية على ذمة التحقيق نظرًا لأنه يُعتقد أنها تواطأت مع رجل الدين الهندوسي، بحسب موقع إنديان إكسبريس.

وتردد أنه قال للشرطة، إنه قطع عضوه الذكري بنفسه.

ودعم رئيس وزراء الولاية بينارايي فيجايان الضحية، مشيدًا بها لشجاعتها. وقال: “لقد كانت خطوة جريئة لا شك في ذلك”.

وأضحت الجرائم الجنسية محور انتباه الجمهور العام في الهند، منذ الاغتصاب الجماعي لطالبة في نيودلهي في 2012. ورغم سن قوانين أكثر صرامة، لم تتراجع الهجمات على النساء في البلاد.