صور.. شريط لاصق يحيل سيدة للتحقيق

صور.. شريط لاصق يحيل سيدة للتحقيق

أحالت السلطات الروسية معلمة للتحقيق بعد نشر صورة لأحد طلابها الصغار وفمه مغلق بشريط لاصق.

وادعت “الكساندرا فيركوتوروفا”، البالغة من العمر 23 عامًا، أن الأطفال كانوا يمرحون، في حين كان الصبي البالغ من العمر 4 أعوام يبكي.

ووفقًا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، استقالت المعلمة التي عملت في “الحضانة رقم 71” في “أنغارسك”، بالقرب من “بحيرة بايكال” جنوب البلاد، بعد نشر الصورة على إنستغرام، قبل أن تقوم بحذفها لاحقًا، كما اعترفت المدرسة أنها هددت الأطفال بوضع شريط لاصق على أفواههم إذا لم يحسنوا التصرف.

وقالت “الكساندرا” إنها “أخبرت الأطفال أنها عندما كانت صغيرة، كان المعلمون يستخدمون الأشرطة اللاصقة لتغطية أفواه تلاميذهم إذا تحدثوا كثيرًا في الصف، معتبرة أن الأطفال وجدوا ذلك مضحكًا لدرجة أنهم قاموا بإغلاق أفواههم بأنفسهم، دون أن توضح سبب بكاء الطفل”.

ودافعت المعلمة عن نفسها مبررة ما فعلته في تغريدة على تويتر: “لم اُلصِق فم أي تلميذ بعنف، فقد كنت أتحدث مع الأطفال حول أهمية السلوك الجيد، وحذرتهم من أنني سأستخدم الشريط اللاصق لإغلاق فم أحدهم إذا لم يحسنوا التصرف، ثم قمت بوضع لاصق على فم الطفل، فضحك الأطفال وأرادوا تجربة ذلك.. لقد قضينا وقتًا ممتعًا، لا تقلقوا”.

ولم تقنع رواية المعلمة المسؤولين الحكوميين المحليين في منطقة “إيركوتسك”، حيث قال المتحدث باسم الحكومة: إن “موظفي رياض الأطفال ومسؤولي التعليم سيساعدون الشرطة في كافة التحقيقات الأولية في هذه القضية..

وأضاف: ” طلبنا من المعلمة تقديم استقالتها بسبب سلوكها غير المشروع الذي لا يفي بالمعايير الأخلاقية المهنية”.