هاميلتون: الطمع كاد أن يكلفني الكثير

هاميلتون: الطمع كاد أن يكلفني الكثير
Formula One - F1 - Azerbaijan Grand Prix - Baku, Azerbaijan - June 24, 2017. Mercedes' Lewis Hamilton of Britain gets out of the car after the qualifying session. REUTERS/David Mdzinarishvili

المصدر: رويترز

اعترف لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، اليوم السبت، بأن الطمع كاد أن يكلفه الكثير في طريقه نحو اقتناص مركز أول المنطلقين لسباق جائزة أذربيغان الكبرى في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.

وتفوّق بطل العالم ثلاث مرات على زميله فالتيري بوتاس في اللحظات الأخيرة ليخطف مركز أول المنطلقين للمرة 66 في مسيرته متفوقًا بفارق مرة واحدة على مثله الأعلى الراحل أيرتون سينا، لكنه يبتعد بفارق مرتين عن مايكل شوماخر حامل الرقم القياسي.

وبدت الأمور صعبة على هاميلتون بعد خروجه عن حدود الحلبة في المنعطف، 16 حيث كان بوتاس قريبًا من حصد مركز أول المنطلقين.

وقال هاميلتون للصحفيين: ”اللفة كانت جيدة للغاية حتى آخر منعطف.. وكانت الأمور غريبة لأنني قبل دخول هذا المنعطف كنت أقول لنفسي لا تطمع“.

وتابع: ”بالطبع طمعت وأغلقت المكابح“.

وتوقفت التجارب التأهيلية بعد اصطدام ”دانييل ريتشياردو“ سائق رد بول بالحائط وهو ما منح ”هاميلتون“ الوقت الكافي للتفوق على ”بوتاس“ واستطاع في محاولة أخيرة التفوق على السائق الفنلندي بفارق 0.434 ثانية.

وأضاف هاميلتون: ”كانت مسألة حياة أو موت.. لو كان هناك أي وقت لكي أصل للأداء المثالي لكان هذا هو الوقت المناسب، في بعض الأوقات خلال التجارب التأهيلية لا يتم تقديم لفة مثالية، لكنها كانت كذلك“.

وشدّد: ”طيلة نهاية الأسبوع لم أكن قادرًا (على الوصول بالإطارات إلى درجة الحرارة المناسبة) في لفة واحدة لكن الآخرين نجحوا بذلك، لذا كان عليّ المحاولة“.

وسيطر السائق البريطاني على التجارب الحرة في شوارع باكو في العام الماضي قبل أن يصطدم بالحواجز في التجارب التأهيلية ويحتل المركز العاشر لينهي السباق في المركز الخامس.

والأداء القوي لهاميلتون جاء مع احتلال منافسه ”سيباستيان فيتل“ سائق فيراري المركز الرابع في التجارب التأهيلية، مما فتح الباب أمام سائق مرسيدس لتحقيق فوزه الرابع هذا الموسم.

ويحتل هاميلتون المركز الثاني في بطولة العالم، لكنه قلّص الفارق إلى 12 نقطة مع ”فيتل“ بعد فوزه في كندا في وقت سابق من الشهر الحالي، وربما ينجح بخطف الصدارة غدًا الأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com