مصر.. وزير الرياضة يرد على اتهامه بإهمال المصارع طارق عبدالسلام (فيديو)

مصر.. وزير الرياضة يرد على اتهامه بإهمال المصارع طارق عبدالسلام (فيديو)

المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

كشف المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة في مصر، تفاصيل قضية المصارع المصري طارق عبد السلام، الفائز أخيراً بالميدالية الذهبية في بطولة أوروبا حاملا الجنسية البلغارية التي فاز بها في البطولة، والذي عرف إعلامياً بـ“مصارع الشاورما“.

وقال الوزير في تصريحات إعلامية لبرنامج ”مساء دي. إم. سي“ على فضائية ”دي. إم .سي“ المصرية مع الإعلامية إيمان الحصري، إن سفر المصارع المصري لبلغاريا كان بمعرفته وبتوقيع منه، كي يتمكن المصارع من حضور فترة إعداد جيدة في بلغاريا، مشيراً إلى عدم عودته للبلاد، واستغلاله لسفره الذي تحملت مصر نفقات تنقلاته، وتحملت بلغاريا نفقات الإقامة فقط في الفترة من الأول من أكتوبر 2015 حتى نهاية نوفمبر من العام نفسه.

وشنّت وسائل إعلام مصرية هجوما لاذعا على وزير الرياضة واتحاد المصارعة، واتهمتهما بإهمال اللاعب الذي فضل جنسية بلد أخرى رغم لعبه لمنتخب مصر.

وطلب اتحاد المصارعة المصري من الاتحاد البلغاري 100 ألف فرنك سويسري حق رعاية المصارع.

وذكر الوزير أن بداية قضية طارق عبد السلام مع وزارة الرياضة واتحاد المصارعة بدأت عام 2014، بتحمل الوزارة نفقات علاج اللاعب من إصابات وعمليات في الغضروف والركبة بتكلفة بلغت قرابة 18ألف جنيه“18175″، في أكبر مستشفى بمنطقة المهندسين، إذ أجرى العملية أكبر الأطباء المتخصصين.

وأضاف الوزير بأن لديه المستندات كافة التي تثبت تحمل الوزارة لنفقات علاجه، وهذا من منطلق يقين الوزارة من قدراته وقدرته على تحقيق نتائج جيدة، ثم تلقى الاتحاد المصري للمصارعة دعوة لحضور طارق في معكسر إعداد ببلغارياً مع بعض اللاعبين الآخرين.

وتابع الوزير ”طارق سافر بمعرفتي، وقد وقعت له الموافقة بيدي لحضور معكسر الإعداد، وفوجئنا بحصوله على الجنسية البلغارية ثم فوزه في البطولة باسم بلغاريا، وأثناء توقيعي لسفره كان عمره أكثر من 20عاماً كونه مواليد عام 1993، وبعد تقرير طبي يؤكد حالته الصحية“.

ورفض الوزير المصري اتهام مصر أو وزارته بالتقصير تجاه اللاعب أو علاجه، أو عدم توفير مناخ جيد له، منتقداً لجوء البعض لوسائل الإعلام لتقديم الشكاوى دون الرجوع للمسؤولين لتوضيح الموقف، قائلاً ”كل الرياضيين الذين يتعرضون للإصابة تسارع الدولة جاهدة في علاجهم؛ إما بالعلاج على نفقة الدولة أو من خلال رجال الأعمال المصريين الذين يدعمون بعض الحالات“.

يذكر أن فوز طارق عبد السلام بالميدالية الذهبية حاملاً الجنسية البلغارية، قد أثار جدلاً في مصر، بعد أن تحدثت وسائل إعلام عن تقصير مصر تجاه اللاعب، ورفض علاجه على نفقة الدولة، ليتمكن من المشاركة أو اللعب باسم مصر، والحديث عن سفره للعلاج عل نفقته، واضطراره للعمل في مطعم شاورما للإنفاق على علاجه وتدريباته حتى منحه الجنسية البلغارية واللعب باسم بلغاريا في البطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com