نجم التنس ”بيكر“: شارابوفا تستحق فرصة ثانية

نجم التنس ”بيكر“: شارابوفا تستحق فرصة ثانية

المصدر: موناكو – إرم نيوز

يعتقد بوريس بيكر أن ماريا شارابوفا دفعت ثمن خطئها وتستحق فرصة ثانية عندما تعود إلى منافسات التنس في أبريل نيسان بعد انتهاء إيقافها مدة 15 شهرا بسبب المنشطات.

وسقطت شارابوفا، الحائزة على خمسة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، في اختبار للكشف عن مادة ميلدونيوم المحظورة في بطولة أستراليا المفتوحة 2016 وعاقبها الاتحاد الدولي للتنس بالإيقاف عامين.

وقلصت محكمة التحكيم الرياضية عقوبة اللاعبة الروسية بواقع تسعة أشهر في أكتوبر تشرين الأول الماضي، ما يعني أنها باتت حرة في العودة إلى المنافسات اعتبارا من 26 أبريل.

وقال بيكر، الحائز على بطولة ويمبلدون ثلاث مرات، إن قرار السماح لشارابوفا بالعودة إلى المنافسات كان سليما وعبر عن أمله ألا تتسبب تلك العودة في مشاكل بين اللاعبين.

وأبلغ بيكر ”رويترز“، في حفل توزيع جوائز لوريوس الرياضية في موناكو: ”أنا مع منحها فرصة ثانية“.

وتابع: ”لقد دفعت بالفعل الثمن وتم إيقافها فترة طويلة نسبيا.. لا أعلم ردود فعل باقي اللاعبين.. المسألة متروكة لهم، كل شخص حر في اختياراته وأتمنى أن تكون الأجواء داخل غرف الملابس جيدة.. يمكننا التحرك إلى الأمام وأن تصبح لدينا بطلة رائعة“.

وكانت شارابوفا، البالغة 29 عاما، وصفت عقوبة الاتحاد الدولي للتنس بأنها ”ظالمة وقاسية“ لأنها لم تتعمد انتهاك قواعد المنشطات.

وأدرجت مادة الميلدونيوم على قائمة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في بداية 2016 بعد ظهور دلائل عن أنها تعزز الأداء.

وقلصت محكمة التحكيم الرياضية عقوبة شارابوفا، لكنها قالت إنها تتحمل ”بعض المسؤولية“ لاعتمادها على وكيل أعمالها في مراجعة قائمة المواد المحظورة وعدم تأكدها بنفسها من التغييرات التي طرأت عليها.

وعلى الرغم من إيقاف شارابوفا يشعر بيكر بأن التنس رياضة نظيفة وأن نظام الاختبارات يعمل بكفاءة.

وقال: ”أعتقد أن معظم لاعبي التنس يتحلون بالمسؤولية.. إذا راجعت قائمة المئة الأوائل في تنس الرجال لن تجد لاعبا واحدا خالف قواعد المنشطات وفي تنس السيدات أعتقد أن شارابوفا كانت الاستثناء الوحيد“.

وتابع: ”التنس رياضة أولمبية ولذلك تخضع لاختبارات شديدة جدا والعقوبات قاسية.. أعتقد أن النظام يعمل بكفاءة“.

ودرب الألماني بيكر اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الثاني عالميا لثلاث سنوات قبل انفصالهما في ديسمبر كانون الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com