بعض منافسات أولمبياد طوكيو قد تقام في كوريا الجنوبية

بعض منافسات أولمبياد طوكيو قد تقام في كوريا الجنوبية

ذكرت وسائل إعلام يابانية أن اللجنة الأولمبية الدولية تبحث في إقامة منافسات التجديف والكانوي في دورة ألعاب 2020 الصيفية في كوريا الجنوبية إذا لم يتم التوصل لاتفاق بخصوص مكان المنافسات في طوكيو.

وقررت يوريكو كويكي رئيسة بلدية طوكيو – التي تولت المنصب في أغسطس آب الماضي – مراجعة تكاليف الأولمبياد وبناء على ذلك خرجت توصية بتغيير ثلاثة ملاعب لتوفير المال في خطوة أثارت انتقادات اللجنة المنظمة لألعاب 2020 وبعض مسؤولي الرياضة الدوليين.

ومن بين التغييرات المطلوبة أن يتم نقل منافسات التجديف والكانوي إلى مكان يبعد نحو 400 كيلومتر إلى الشمال من طوكيو  بهدف استخدام إنشاءات متاحة بدلا من بناء مكان جديد في العاصمة للحد من النفقات المتصاعدة لتنظيم الحدث الكبير والتي يتوقع أن تتجاوز ثلاثة تريليونات ين (29.15 مليار دولار).

وهذا الرقم يعادل أربعة أمثال التقديرات الأولوية التي وضعت عندما فازت طوكيو بحق استضافة الأولمبياد في 2013.

وتفضل اللجنة الأولمبية الدولية وكذلك الاتحاد الدولي للتجديف الخطة الأصلية بإقامة المنافسات في طوكيو.

وذكرت تقارير إعلامية أنه إذا لم يتم التوصل لاتفاق بإقامة هذه المنافسات في طوكيو ستبحث اللجنة الأولمبية الدولية إمكانية نقلها إلى مدينة تشونججو في كوريا الجنوبية التي استضافت مسابقات التجديف خلال دورة الألعاب الآسيوية في 2014.

ومن المنتظر أن يلتقي توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية مع كويكي في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء ومن المتوقع أن يكون هذا الموضوع على رأس جدول الأعمال.