رئيس بعثة الأولمبياد يهاجم مخلوفي والإعلام الجزائري

رئيس بعثة الأولمبياد يهاجم مخلوفي والإعلام الجزائري
2016 Rio Olympics - Athletics - Final - Men's 800m Final - Olympic Stadium - Rio de Janeiro, Brazil - 15/08/2016. Taoufik Makhloufi (ALG) of Algeria celebrates winning the silver medal. REUTERS/Kai Pfaffenbach FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS.

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

نفى عمار براهمية، رئيس بعثة الجزائر في أولمبياد ريو دي جانيرو، التي استضافتها البرازيل، الاتهامات التي وجهت له بخصوص التلاعب بالمال العام والفساد الرياضي واستغلال النفوذ ومغالطة السلطات.

وهاجم عمار براهمية في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، البطل الأولمبي توفيق مخلوفي، ولم يتردد أيضًا في وصف بعض الصحفيين بـ“العملاء“ لأطراف تستهدف الرياضة الجزائرية.

وحاول براهمية، النيل من سمعة ومعنويات البطل الجزائري توفيق مخلوفي بإظهاره في موقع ضعف وزعم أنه هو من اكتشفه وقدم له مساعدات مكنته من البروز في عالم ألعاب القوى، قبل أن ينقلب عليه بتحريض من أعداء معروفين بخصومتهم معه.

وجزم رئيس وفد الجزائر أنه صرف أموالا شخصية على تنقل أفراد عائلته إلى ريو في رحلة سياحية مع الوفد المشارك في الأولمبياد، نافيًا بذلك تهم استغلال النفوذ وهدر أموال الدعم الحكومي على عائلته وعائلات أعضاء البعثة، ما أثار وقتها جدلا في الأوساط السياسية والرياضية والدوائر الإعلامية.

وأوضح براهمية، بمقر اللجنة الأولمبية، أن ميزانية الوفد في الألعاب الأولمبية بريو بلغت 21 مليار سنتيم وليس 31 مليار دينار، كما نقلت وسائل الإعلام، مخاطبًا الصحفيين بلهجة تحدٍ: ”اللجنة الأولمبية لن يضغط عليها أحد وحرة في تسيير الوفد“.

وذكر المسؤول ذاته، أن وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي كان مطلعًا على كل صغيرة وكبيرة، وهو من أوعز بمساعدة بعض الرياضيين، بحسب تصريحاته، خدمة لمصلحة الرياضة الجزائرية، وأن رئيس الوزراء عبد المالك سلال، طلب من الوفد قبل السفر الحفاظ على سمعة الجزائر.

ودافع براهمية عن نتائج الرياضيين الجزائريين، معتبرًا إياها الأفضل من نتائج رياضيي دول متقدمة رياضيًا مثل المغرب وتونس وقطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com