إعفاء الأمير نواف بن محمد من رئاسة الاتحاد السعودي لألعاب القوى

إعفاء الأمير نواف بن محمد من رئاسة الاتحاد السعودي لألعاب القوى

المصدر: متابعات - إرم نيوز

أصدر الأمير عبد الله بن مساعد، رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، قرارا اليوم الأربعاء بإعفاء الأمير نواف بن محمد ،رئيس الاتحاد السعودي لألعاب القوى، من منصبه وحل مجلس الاتحاد وتكليف إدارة مؤقتة لإدارة اللعبة.

ونشر الحساب الألكتروني الرسمي للجنة الأولمبية السعودية على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ الخبر، موضحا بما نصه ”سمو الأمير عبدالله بن مساعد رئيس اللجنة الأولمبية يصدر قراراً بإعفاء رئيس الاتحاد السعودي لألعاب القوى، وحل مجلس الاتحاد وتكليف إدارة مؤقتة“.

وترأس الأمير نواف بن محمد اتحاد القوى منذ عام 1992 وحققت بعهده الكثير من الإنجازات اللافتة آسيويا وعالميا ، من أبرزها فوز العداء السعودي هادي صوعان بالميدالية الفضية بأولمبياد سيدني عام 2000 في سباق 400م حواجز.

وتعرضت ألعاب القوى السعودية لضربة موجعة قبل أولمبياد ريو دي جانيرو بعد أن أوقفت الوكالة السعودية لمكافحة المنشطات العداء يوسف مسرحي لمدة أربع سنوات لثبوت تعاطيه المنشطات.

وكان مسرحي 28/ عاما/ الأمل السعودي بالحصول على ميدالية أولمبية باعتباره من أبرز الرياضيين السعوديين، وسبق ان توج بذهبيتي سباق 400 م في دورة الألعاب الآسيوية في انتشون قبل عامين والتتابع 4 × 400 م في قوانجتشو عام 2010، ويملك الرقم القياسي الآسيوي بزمن 93ر43 ثانية لسباق 400 م الذي حققه في بطولة العالم بالعاصمة الصينية بكين العام الماضي.

وتداولت الجماهير الرياضية السعودية صباح الأربعاء هاشتاغا يحتفي بأنباء عن قيام الملك سلمان بن عبدالعزيز بإصدار توجيه للأمير عبدالله بن مساعد بإعفاء الأمير نواف بن محمد من منصيه كرئيس للاتحاد السعودي لألعاب القوى بعد تدهور مستوى اللعبة في المملكة.

وانتشر الهاشتاغ الذي أطلقوا عليه ”#الملك_يعفي_نواف_بن_محمد“ كالنار في الهشيم بين رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، اليوم الأربعاء.

وكانت الجماهير الرياضية السعودية قد طالبت بإقالة رئيس الاتحاد السعودي لألعاب القوى، وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أطلقت وسمًا بتويتر ( #اقاله_نواف_بن_محمد_مطلب_جماهيري ).

وأتت المطالب الجماهيرية لعدم تحقيق السعودية أي ميدالية في أولمبياد ريو 2016 في البرازيل.

كما أعادت الجماهير وبسخرية لقاء تلفزيونيا سابقا لرئيس اتحاد ألعاب القوى عندما قال: ”لا توجد لدي الرغبة في استقالتي من رئاسة اتحاد ألعاب القوى، وأرغب في إحداث نقلة جديدة في المرحلة القادمة“.

وخاضت السعودية، منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، بـ11 رياضيًا ورياضية، للمشاركة في خمس منافسات، وهي ألعاب القوى، الرماية، الجودو، رفع الأثقال، والمبارزة، وغاب عنها أبرز رياضيها، وهو العدّاء يوسف مسرحي، الذي تم إيقافه، بسبب ثبوت تناوله مادة محظورة، الأمر الذي أبعده عن المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com