سباحون أمريكيون يتشاجرون مع أفراد أمن ويحطمون محطة وقود

سباحون أمريكيون يتشاجرون مع أفراد أمن ويحطمون محطة وقود

المصدر: ريو ـ إرم

قال مصدر أمني برازيلي اليوم الخميس إن أربعة سباحين أولمبيين أمريكيين تسببوا في تلفيات بمحطة وقود ودخلوا في شجار مع أفراد الأمن الذين طلبوا منهم دفع مقابل التلفيات التي حدثوها مما يثير الشكوك حول الرواية التي ترددت من قبل عن تعرض السباحين للسرقة تحت تهديد السلاح.

ورفض متحدث باسم اللجنة الأولمبية الأمريكية التعليق على التصريحات الجديدة المتعلقة بالسباحين.

وأعلنت اللجنة الأولمبية الأمريكية في وقت سابق اليوم أن ثلاثة سباحين – وجميعهم لا يزالون في البرازيل – سيساعدون الشرطة في تحقيقاتها عقب إيقاف السلطات لاثنين منهم أثناء مغادرتهما البلاد أمس.

وعاد السباح الرابع وهو رايان لوكتي الحائز على ميدالية ذهبية في أولمبياد ريو للولايات المتحدة يوم الاثنين الماضي.

دافع منظمو أولمبياد ريو دي جانيرو اليوم الخميس عن أربعة سباحين أولمبيين أمريكيين قالوا إنهم تعرضوا للسرقة تحت تهديد السلاح مطلع الأسبوع الجاري ويجري التحقيق معهم بواسطة الشرطة البرازيلية مؤكدين انهم ”مجرد أطفال كانوا يلهون وارتكبوا خطأ.“

وأضاف ماريو أندرادا المتحدث باسم اللجنة المنظمة للبطولة للصحفيين ”هؤلاء الأطفال حاولوا اللهو كما حاولوا تمثيل بلادهم بأفضل ما لديهم من إمكانات“ دون ان يدلي بمزيد من التفاصيل.

وتابع ”نافسوا في ظل ضغط رهيب. دعونا نمنح هؤلاء الأطفال بعض الراحة. في بعض الأحيان تقوم بتصرفات تأسف عليها لاحقا. كانوا يلهون وارتكبوا خطأ إلا ان الحياة تمضي قدما.“

وقال شاهد عيان لرويترز إن السباحين الأمريكيين جاك كونغر وغونار بنتز غادرا فندقهما في وسط ريو لوجهة غير معلومة.

بثت محطة تلفزيونية برازيلية اليوم الخميس مقطع فيديو عن الحادث الذي قال أربعة سباحين أمريكيين انهم تعرضوا من خلاله للسرقة تحت تهديد السلاح حيث اظهر المقطع الأربعة وقد دخلوا في خلاف مع طاقم محطة وقود ليطلب منهم الطاقم الجلوس على الأرض ورفع أيديهم لأعلى.

وأظهر مقطع الفيديو المستقى من كاميرات المراقبة الأمنية بالمحطة أن السباحين وصلوا في سيارة أجرة قبل ان يثيروا شكوك طاقم المحطة بالتوجه نحو ممر بعيد عن رؤية الكاميرات. وحاول السباحون مغادرة المحطة إلا ان طاقمها استوقفهم.

وتم بث مقطع الفيديو عبر محطة غلوبو التلفزيونية التي قالت على موقعها ان السباحين توجهوا للمرحاض في المحطة وتسببوا في تلفيات به.

وأظهرت كاميرا أخرى ثلاثة من السباحين وهم يجلسون على الأرض في مرحلة ما من بينهم واحد بدا انه رايان لوكتي الفائز بالذهبية الأولمبية. ووقف هذا الشخص للاحتجاج على ما يقوم به أفراد طاقم المحطة إلا أن زملاءه جذبوه لأسفل ثانية.

وقال السباحون الأربعة إنهم تعرضوا للسرقة تحت تهديد السلاح صباح الأحد الماضي بواسطة رجال انتحلوا صفة ضباط شرطة واستولوا على أموالهم.

واتهمت الشرطة البرازيلية مجموعة السباحين الأمريكيين بارتكاب أفعال تخريبية خلال حادث وقع في محطة وقود في ريو مطلع الأسبوع الحالي قائلة إنها تبحث في إمكانية إصدار توصية بتوجيه اتهامات لأي منهم.

وقال فرناندو فيلوسو قائد الشرطة المدنية في ريو انه لم تكن هناك أي واقعة سرقة كما وصفها السباحون الأربعة وانهم عرضوا في المقابل دفع مبالغ مالية مقابل التلفيات التي أحدثوها في محطة وقود. ولم يعط فيلوسو أي تفاصيل عن التلفيات المزعومة.

وأضاف فيلوسو ان الشرطة البرازيلية قد توجه الاتهام ”من الناحية النظرية“ للسباحين الأربعة بسبب الإدلاء بشهادة كاذبة والقيام بأفعال تخريبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com