الكويت.. فرحة وحسرة بعد ذهبية فهيد الديحاني

الكويت.. فرحة وحسرة بعد ذهبية فهيد الديحاني

المصدر: إرم نيوز ـ خاص

تباينت المشاعر بدولة الكويت بعدما نجح الرامي الكويتي فهيد الديحاني في انتزاع ذهبية الرماية (الأطباق المزدوجة) بدورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو.

ورغم فوز الديحاني بالذهبية، لم يرفع علم الكويت أو يعزف نشيدها الوطني كما هو متبع بالدورات الأولمبية.

Cpk1FG6WIAAHnYQ

وتعاني الكويت من حظرا مفروضا من قبل اللجنة الأولمبية الدولية بسبب التدخل الحكومي.

وشارك الديحاني وعدد من الرياضيين الكويتيين تحت علم الألعاب الأولمبية.

وأرسل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر تهنئة للديحاني بمناسبة ميداليته الأولمبية.

وقال عبدالهادي العنزي عبر حسابه على تويتر ”افضل تكريم لإنجاز البطل فهيد الديحاني هو رفع الإيقاف عن الرياضيين بتعديل القوانين المتعارضة“.

ونشب خلاف قبل انطلاق المنافسات الأولمبية بين المشاركين، ومسؤولين كويتيين حيث رفض بعض المسؤولين مشاركة الرياضيين طالما أن المشاركة لن تكون تحت العلم الكويتي.

وقال حساب كورة ورلد ”ذهبية الديحاني فضحت المسؤولين الحكوميين عن الرياضة وأعادت البسمة والحماس لجمهور كاد الايقاف أن ينسيه معنى البطولة”.

وتابع ”مع الأسف .. الفرحة لم تكتمل بسبب الإيقاف الدولي“.

وسبق أن قال الديحاني أنه سافر إلى البرازيل على حسابه الخاص بعدما رفض مسؤولون كويتون سفره للعب تحت العلم الأولمبي.

وقال يوسف العنزي ”مؤلم جداً عدم وجود علم الكويت في لوحة الإنجازات ولكن الديحاني يفرض إسم الكويت على الجميع”.

 

يذكر أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر كان قد استقبل الديحاني قبل 4 سنوات، وطلب منه ميدالية ذهبية خلال منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو، وهو ما تحقق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com