هل تتمكن الملابس الرياضية المضادة للباعوض من إنقاذ الأولمبياد؟

هل تتمكن الملابس الرياضية المضادة للباعوض من إنقاذ الأولمبياد؟

المصدر: برلين ـ إرم نيوز

تتميز الملابس الرياضية في الملاعب المكشوفة بأنها متعددة الاستخدامات على نحو كبير، فهي تحمي مرتديها من الرياح والمطر. ولكن شركات صناعة الملابس الآن جعلت منتجاتها مضادة للبعوض وأنيقة في نفس الوقت، وذلك في تجاوب آخر مع مطالب المستهلكين بمزيد من الحماية من الآفة المزعجة.

يأتي ظهور هذه الملابس المضادة للبعوض في وقت يتصدر فيه فيروس زيكا عناوين الأخبار. ويقول خبير الاتجاهات رالف شتيفان بيبلر “ إنه قطاع يتنامى سريعا ”. لا تحمي هذه الملابس من البعوض فحسب ولكن أيضا القراد لأنها مخضبة بمبيد بيرمثرين الكيميائي.

يعد بيرمثرين مبيدا حشريا قويا ولكن يتم تخفيف تعرض المرتدي له نظرا لأنه يتم دمجه في الملابس وليس رشه مباشرة على الجلد.

وهناك طبقة أخرى من الحماية تقدمها الملابس الرياضية المستخدمة في الملاعب المكشوفة تقي من الأشعة فوق البنفسجية من الشمس. ويتم تحقيق هذا بدون رفع درجة حرارة الجسم. ويتساءل بيبلر “ كيف يمكنني الحصول على ما يكفي من الحماية من الشمس بدون ارتداء طبقات سميكة من الملابس ”.

يمتص البوليمر المضاف إلى الخامات الأشعة فوق البنفسجية. غير أن قلة من من المتسوقين تكون على دراية بهذا عند شراء الملابس. ويقول بيبلر “ المستهلكون ببساطة لا يرون البوليمر ”. وما لا يستطيع المتسوق أن يراه من غير المحتمل أن يدفع ثمنه.

ويعمل المصنعون أيضا على جعل ملابسهم أخف وزنا، فلقد أصبحت السترات الأقل من مئة جرام أكثر شيوعا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com