2500 تذكرة متبقية لسباق جائزة أبوظبي للفورمولا1

2500 تذكرة متبقية لسباق جائزة أبوظبي للفورمولا1

كشفت حلبة مرسى ياس عن تبقي 2500 تذكرة لحضور سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2015 والذي تستضيفه أبوظبي في حلبة مرسى ياس.

ويعد سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي مسرحاً للعديد من الأحداث المثيرة في عالم الفورمولا1، ابتداءً من المنافسة المحتدمة على لقب بطولة العالم في عام 2010، إلى فوز كيمي رايكونن المميز في عام 2012، وانتهاء باعتزال السائق روماين غروسجاين المثير في العام الماضي.

ويتجهز متابعو سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى لسباق الفورمولا1 لعام 2015 لمزيد من أحداث الإثارة، بالتزامن مع إعلان الحلبة عن تبقي 2500 تذكرة مخصصة للسباق الذي يختتم بطولة العالم للفورمولا1 وتنطلق أحداثه خلال أسبوعين في الفترة الواقعة بين 27 و29 من الشهر الحالي.

ويتوقع المنظمون نفاد جميع التذاكر المخصصة للحدث الذي يتسع لـ 60 ألف متفرج خلال الأسبوع الحالي، ويحثون بهذه المناسبة الجميع على الحصول على تذاكرهم بأسرع وقت وعدم تفويت فرصة حضور أكبر حدث رياضي وترفيهي في المنطقة.

وتسود أجواء من التوقعات لدى محبي سباقات الفورمولا1 حول مجريات سباق عطلة الأسبوع المنتظر بخصوص المواجهة التي تجمع الزميلين اللدودين لويس هاميلتون ونيكو روزبيرغ لشرف الفوز بالسباق الختامي، بالإضافة إلى العديد من أحداث الإثارة على حلبة السباق الوحيد الذي يقام خلال فترة الغروب منذ انطلاقته الأولى في عام 2009.

وبهذه المناسبة، علق الطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس: “ مع اقتراب موعد السباق ووجود أسبوعين يفصلاننا عن انطلاقة سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2015 في أبوظبي، نحن متشوقون لنعرف أي الأحداث ستنطبع في ذاكرة المتابعين ليتذكروا السباق من خلالها“

وتابع: ”ومنذ انطلاقة السباق الأولى في عام 2009، دخل سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي التاريخ بكونه أول سباقات بطولة العالم للفورمولا1 الذي يقام خلال فترة الغروب، فقد كان موقعاً لتحديد حامل اللقب أو أنه شهد حدثاً فريداً في عالم السباقات. فمن يمكن أن ينسى المنافسة المحتدمة بين فيتل وألونسو في عام 2010 والتي انتهت بانتزاع فيتل للقب البطولة، أو الفوز المثير الذي حققه كيمي رايكونن في عام 2012 والذي كان أول انتصارٍ له في الموسم الذي شهد عودته إلى منافسات البطولة، ورسالته الشهيرة على الراديو: ”دعوني وشأني“.

وأردف: ”وفي هذا العام، فهناك العديد من الأمور التي تستحق المنافسة، فروزبيرغ يرغب باختتام موسمه بتحقيق انتصار كبير والفوز على زميله الفريق لويس هاميلتون، ليحقق دفعة معنوية تحضره لسباقات الموسم القادم، أما فيتل فيرغب بكسر السيطرة التي يفرضها سائقا مرسيدس على البطولة، كما أن ترتيب المراتب الست الأولى لبطولة السائقين لم تحسم بعد وسيشارك كل من بوتاس ورايكونن وماسا بنية الفوز بالسباق“.

واستطرد الطارق بقوله: ”نحن سعداء بالتقدم الذي تحققه مبيعات التذاكر إلى الآن، تتسع حلبة مرسى ياس إلى 60 ألف متفرج، وقد تبقت 2500 تذكرة فقط قبل أسبوعين من انطلاق السباق. نحن نتطلع لاستضافة سباق جماهيري جديد ونفاد جميع التذاكر المخصصة لحضوره، ونتشوق لمشاهدة أحداثه المثيرة التي ستدخل التاريخ دون شك“.

وبعيداً عن أحداث الإثارة على حلبة السباق، يشهد سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2015 مجموعة متنوعة من الفعاليات الترفيهية وحفلات ما بعد السباق التي يحييها قائمة من أشهر النجوم العالميين.

وتضم قائمة الفنانين الذي سيحييون حفلات ما بعد السباق في حلبة مرسى ياس الفرقة البريطانية بلور والمغني اللاتيني إنريكيه إغليسياس وفرقة فلورانس آند ذا ماشين، بالإضافة إلى مجموعة متميزة من الفنانين العرب تشمل فارس كرم والشاب خالد والدي جاي سعيد مراد والمطربة الإماراتية أريام.

كما تتواصل الأجواء الترفيهية في مناطق الواحات التي تستضيف عدداً من الاستعراضات المميزة مثل الباركور والألعاب الأكروباتية وألعاب الخفة والألعاب التفاعلية التي تستضيفها قرية الفورمولا1.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com