بولت يحرز الميدالية الذهبية لسباق 100 متر

بولت يحرز الميدالية الذهبية لسباق 100 متر

بكين- أحرز العداء الجامايكي الشهير أوسين بولت اليوم الأحد الميدالية الذهبية لسباق 100 متر في بطولة العالم لألعاب القوى متخطيا المسيرة المتخبطة التي لازمته خلال الدور قبل النهائي للسباق.

وسجل بولت 79ر9 ثانية متفوقا على الأمريكي جاستين جاتلين ليحرز لقب بطولة العالم للمرة التاسعة في رقم قياسي جديد.

وتخطى بولت الذي بدأت مسيرته في ألعاب القوى قبل سبعة أعوام من خلال استاد عش الطائر في أولمبياد بكين 2008، أداءه المتواضع في الموسم الماضي وفي بداية العام الحالي بجانب تعثره في الدور قبل النهائي للسباق، ليتوج بالميدالية الذهبية اليوم.

وحصد جاتلين الميدالية الفضية مسجلا 80ر9 ثانية فيما اقتسم الأمريكي ترايرون برومل والكندي الصاعد أندري دي جراس الميدالية البرونزية بعد أن سجل كلاهما 92ر9 ثانية.

وبات بولت أول عداء يحرز تسع ميداليات ذهبية في بطولة العالم متفوقا على الأمريكيين كارل لويس ومايكل جونسون اللذين يمتلكان ثماني ميداليات لكل منهما، علما بأنه يمتلك ست ميداليات ذهبية أولمبية أيضا.

وحصد بولت على 15 لقبا في بطولة العالم والأولمبياد منذ أن حصد ثلاث ميداليات ذهبية في أولمبياد بكين 2008 على استاد عش الطائر، ولم يسبق له الخسارة على المضمار في نهائي البطولات الكبرى، لكن تم استبعاده من سباق 100 متر في بطولة العالم عام 2011 بسبب البداية الخاطئة.

وقال بولت ”هدفي أن أكون العداء الأول في العالم حتى الاعتزال، ولهذا أحاول دفع نفسي إلى الامام باستمرار، الأمر كله يتعلق بالركض والسباقات وانجاز المهمة“.

وأضاف ”من الممكن وصف سباق اليوم بالواهن، كان بإمكاني أن أركض بشكل أسرع“.

وسيطر جاتلين على الموسمين الماضي والحالي، وسجل أسرع زمن له في 74ر9 ثانية هذا العام، وظهر بشكل أفضل من بولت في التصفيات وفي الدور قبل النهائي، حيث سجل 77ر9 ثانية.

ويعتبر البعض أن الصراع بين بولت وجاتلين بمثابة الصراع بين الخير والشر، لأن بولت هو الوجه الحقيقي لألعاب القوى بينما تعرض جاتلين الفائز بذهبية أولمبياد 2004 ولقب العالم في 2005 ، للإيقاف بسبب تورطه في تعاطي المنشطات للمرة الثانية، وطالب البعض بضرورة إيقافه مدى الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com