هاميلتون مصمم على السيطرة على سباق بريطانيا

هاميلتون مصمم على السيطرة على سباق بريطانيا

لندن – قد لا يشعر لويس هاميلتون بالسنوات لكن بطل العالم لسباقات فورمولا1 للسيارات يظل يدرك أن الوقت يمر سريعاً بينما يستعد للمشاركة للمرة التاسعة في سباق جائزة بريطانيا الكبرى في مسيرته.

ويسعى سائق فريق مرسيدس للسيطرة على السباق على حلبة سيلفرستون يوم الأحد القادم حيث سيسانده نحو 140 ألف متفرج لأن الاحتفال مع الجماهير المحلية لا يقدر بثمن بكل تأكيد.

وقال هاميلتون (30 عاماً) الساعي لتحقيق فوزه الثالث في بريطانيا لينضم إلى جيم كلارك ونايجل مانسيل ”أشعر بمرور الأعوام“.

وأضاف: ”السباق انتهى وجاء عام جديد، يمكن أن يكون لدي سبع فرص للمنافسة على حلبة سيلفرستون، تبدو كثيرة لكنها ليست كذلك“.

وتابع: ”هذه فرص ثمينة، كل واحدة منها، لذا عندما تخسر واحدة منها يكون شعور العودة مرة أخرى والفوز أكبر بكثير“.

وفاز هاميلتون بسباق العام الماضي للمرة الأولى منذ عام 2008 عندما توج ببطولة العالم مع مكلارين لكن نيكو روزبرج زميله بالفريق حصل على مركز أول المنطلقين.

وقال هاميلتون: ”لم تكن الأمور مثالية في العام الماضي، لذا لا أعرف هل كان لدي الفرصة للسيطرة تماماً“.

وأضاف: ”أعتقد أن هذا هو الهدف في العام الحالي، السيطرة تماماً على الحلبة والتجارب الحرة والتأهيلية والسباق“.

ويتأخر روزبرج بفارق عشر نقاط عن هاميلتون بعد انتهاء ثمانية من أصل 19 سباقاً هذا الموسم ولا يحتاج إلى تذكيره بالتوقعات التي يحملها هاميلتون.

واحتفل السائق الألماني ببلوغه 30 عاماً يوم السبت الماضي بعد الفوز بسباق النمسا وفوز آخر سيرفع رصيده إلى أربعة في آخر خمسة سباقات.

وبعكس هاميلتون شارك روزبرج في تجارب في النمسا بعد السباق.

وقال روزبرج في عرض للفريق: ”بالوجود ليوم آخر في السيارة يوم الأربعاء الماضي ساعدت الفريق على الاستعداد لسيلفرستون وأشعر أنني جاهز للهجوم الكاسح في الحلبة التي استمتع بالقيادة فيها تماماً“.

وأضاف: ”من المفترض أن تناسب سياراتنا جيداً، تعلمنا العديد من الأشياء المفيدة خلال التجارب لذا أنا واثق من أننا سنكون أقوياء مرة أخرى“.

وفي ظل الوضع الحالي وقوة مرسيدس فانه يفترض أن يعود فيراري للمنافسة في حين سيسعى وليامز الذي يستخدم محركات مرسيدس للصعود على منصة التتويج بعد أن حصل على المركز الثالث مرتين متتاليتين.

ويأمل فريق رد بول – الذي يقع مصنعه بالقرب من الحلبة – أن يقترب أكثر من وليامز على الرغم من الشكاوى مع ضعف محرك رينو.

فيما يستخدم فريق فورس انديا الذي يقع مصنعه بجوار الحلبة سيارة أدخلت عليها الكثير من التعديلات.

وقال فيجاي ماليا المشارك في ملكية فورس انديا: ”الكل في حالة ترقب، لكننا نعرف أن أمامنا الكثير لنتعلمه ونفهمه من التغييرات في عدد قليل من التجارب الحرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com