اللجنة الأولمبية الدولية تطالب بحرمان إسبانيا من استضافة أي بطولة

اللجنة الأولمبية الدولية تطالب بحرمان إسبانيا من استضافة أي بطولة

المصدر: فريق التحرير

طالبت اللجنة الأولمبية الدولية، الاتحادات الرياضية الدولية، بعدم منح إسبانيا حق استضافة أي بطولات كبرى، لحين رفع الحظر المفروض من جانبها على مشاركة رياضيي كوسوفو.

وجاء ذلك بعد أن جرى منع رياضيي كوسوفو من المشاركة تحت علم بلدهم في بطولة العالم 2018 للكاراتيه، التي أقيمت في العاصمة الإسبانية مدريد في وقت سابق من نوفمبر الجاري، وفقًا لما ذكره موقع ”إنسايد ذا غيمز“، المتخصص في أخبار الألعاب الأولمبية والبارالمبية ودورات الكومنويلث.

وكانت كوسوفو، التي يسكنها بالكامل مواطنون ألبان، انفصلت عن صربيا في 2008، وبات معترفًا بها من قبل أكثر من 110 دول حول العالم.

ورفضت إسبانيا الاعتراف بكوسوفو في ظل مخاوف من أن يحفز ذلك طموح الانفصاليين في إقليمي الباسك وكاتالونيا.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة الأولمبية بكوسوفو باتت تنتمي للجنة الأولمبية الدولية منذ عام 2014.

وقال نائب المدير العام للجنة الأولمبية الدولية، بير ميرو، في تصريحات لموقع ”إنسايد ذا غيمز“: ”إن لم تضمن الحكومة الإسبانية إتاحة المشاركة، ليس لرياضيي كوسوفو فحسب وإنما لكل الرياضيين، فإن علينا مطالبة جميع الاتحادات الرياضية الدولية بعدم إقامة أي بطولات دولية هناك لحين حل هذا الأمر.“

وكان رياضيو كوسوفو، الذي شاركوا في بطولة العالم للكاراتيه بمدريد، ارتدوا قمصانًا تحمل الأحرف الأولى من كلمات مسمى اتحاد الكاراتيه في كوسوفو ”كيه.كيه.إف“، بينما ظهرت الأحرف الأولى من مسمى بالاتحاد الدولي للكاراتيه ”دبليو.كيه.إف“ أمام أسمائهم على لوحات النتائج والشاشات في مواقع إقامة المنافسات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة