هاميلتون يحقق فوزه العاشر ومرسيدس تعادل رقما قياسيا

هاميلتون يحقق فوزه العاشر ومرسيدس تعادل رقما قياسيا

قطع البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس خطوة واسعة نحو لقبه الثاني في بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات بانتصاره العاشر هذا العام في جائزة أمريكا الكبرى بعدما عادل فريقه الرقم القياسي في الهيمنة على المركزين الأول والثاني في نفس السباق خلال موسم واحد لأحد.

وعزز هاميلتون بطل العالم 2008 موقعه في صدارة الترتيب العام متقدماً بفارق 24 نقطة على زميله الألماني نيكو روزبرغ مع تبقي جولتين و75 نقطة متاحة على نهاية الموسم وهو ما يضمن استمرار المنافسة على اللقب حتى السباق النهائي في أبوظبي مهما كانت النتيجة في البرازيل.

وقال هاميلتون بعد انتصاره الخامس على التوالي: ”هذه مسيرة مذهلة، الموسم بأكمله مذهل حقاً“.

وانطلق روزبرغ من الصدارة لكن هاميلتون انتزعها عندما استغل خروج زميله الألماني عن المضمار في اللفة 24 من السباق.

وقال روزبرغ في مقابلة على منصة التتويج: ”هذا مؤلم بعض الشيء لكن هكذا سار الأمر، احتجت لوقت طويل كي أجد إيقاعي، عندما وجدت إيقاعي كان الوقت تأخر للغاية“.

وأنهى هاميلتون السباق على حلبة اوستن في ولاية تكساس متقدماً بفارق 4.3 ثانية على روزبرغ ليعادل مرسيدس الرقم القياسي لمكلارين في 1988 عندما احتل الراحل ايرتون سيينا وآلان بروست المركزين الأول والثاني للفريق في عشر جولات خلال الموسم.

وأصبح هاميلتون ثالث سائق يحقق عشرة انتصارات في موسم واحد بعد الثنائي الألماني المكون من مايكل شوماخر وسيباستيان فيتل بطل العالم في آخر أربع سنوات.

ورفع هاميلتون رصيده إلى 32 انتصاراً في مشواره ليصبح أكثر سائقي بريطانيا نجاحاً في فورمولا 1 كما أنه السائق الثالث في بلاده الذي يحقق خمسة انتصارات متتالية بعد جيم كلارك ونايجل مانسيل.

وقال هاميلتون: ”تمثيل بلادي والوجود على قمة ترتيب السائقين أمر مميز للغاية، السيارة كانت رائعة اليوم“.

وجاء الانتصار الثاني لهاميلتون في اوستن بعد ست سنوات من الفوز بلقبه العالمي الأول في البرازيل عام 2008.

وجاء الأسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول في المركز الثالث وهي النتيجة التي أبعدته رسمياً عن المنافسة على اللقب في آخر جولتين.

وواصل وليامز ابتعاده عن فيراري في بطولة الصانعين التي ضمن مرسيدس لقبها بالفعل بعد حصول البرازيلي فيليبي ماسا والفنلندي فالتيري بوتاس على المركزين الرابع والخامس على الترتيب في اوستن.

واحتل الإسباني فرناندو الونسو سائق فيراري المركز السادس بينما جاء فيتل سائق رد بول في المركز السابع.

وكان فيتل انطلق من حارة الصيانة بسبب عقوبة بعد تغيير محرك سيارته وتمكن من التقدم سبعة مراكز في آخر سبع لفات فيما احتل الدنمركي كيفن ماجنوسن المركز الثامن مع مكلارين.

وأنهى الفرنسي جان ايريك فيرن سائق تورو روسو السباق في المركز التاسع لكنه تلقى عقوبة زمنية قدرها خمس ثوان ليصبح في المركز العاشر بعدما تسبب في خروج الفرنسي رومان جروجان من لوتس خارج المضمار.

وتسبب هذا في صعود الفنزويلي باستور مالدونادو سائق لوتس إلى المركز التاسع ليحصل على أولى نقاطه هذا الموسم.

وتلاشت آمال ساوبر في الحصول على أول نقطة له هذا الموسم بعد حادث تصادم لسائقه الألماني ادريان سوتيل مع المكسيكي سيرجيو بيريز من فورس انديا في اللفة الأولى.

وبسبب الحادث نزلت سيارة الأمان الى الحلبة لمدة لفتين قبل إزالة الحطام.

وخرج بيريز من السباق بسبب هذا الحادث ثم انسحب زميله الألماني نيكو هالكنبرغ بعد ذلك.

وشاركت تسعة فرق فقط في السباق وهو أقل عدد منذ 2005 بعد خضوع كاترهام وماروسيا للحراسة القضائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com