فيراري يلعق جراحه عقب أداء سيء على حلبة مونزا

فيراري يلعق جراحه عقب أداء سيء على حلبة مونزا

روما – شعر فريق فيراري بالمرارة الأحد، عقب إنهائه سباق جائزة إيطاليا الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بحصد نقطتين فقط بعد يوم صعب على أرضه وأمام جماهيره.

وبدأ فرناندو ألونسو باعتباره السائق الوحيد الذي سجل نقاطا في كافة سباقات هذا الموسم، إلا أن مشاركته انتهت عقب 29 لفة عندما انسحب بعد أن توقفت سيارته بسبب مشكلة في نظام استعادة الطاقة الخاص بها.

وشكلت هذه المرة الأولى خلال 86 سباقا وتحديدا منذ سباق جائزة ماليزيا الكبرى عام 2010 التي تتوقف فيها سيارة السائق الإسباني بسبب مشكلة فنية.

وكان آخر انسحاب لألونسو من سباق في ماليزيا في مارس آذار من العام الماضي عندما اصطدم بمارك ويبر لتندفع سيارته على الحصى وتتوقف.

وعبر زميله كيمي رايكونن خط النهاية في المركز العاشر، إلا أنه تقدم للمركز التاسع عقب العقوبة التي تعرض لها الدنماركي الشاب كيفن ماجنوسن سائق مكلارين بسبب إجباره سيارة فالتيري بوتاس سائق وليامز على الخروج من على الحلبة.

وأدت تلك الإخفاقات إضافة لحلول سائقي فريق وليامز في المركزين الثالث والرابع في سباق إيطاليا الذي شهد عودة فيليبي ماسا سائق فيراري السابق لمنصة التتويج بحلوله ثالثا إلى تراجع فيراري للمركز الرابع في ترتيب الصانعين خلف وليامز.

وقال ماركو ماتياتشي مدير فريق فيراري ”في عالم سباقات فورمولا 1 وفي الرياضة عموما فإن هناك بعض الايام التي يجب أن تنساها ويعد اليوم (الأحد) واحدا منها.“

وأضاف ”لسوء الحظ لم يكن هناك أي وسيلة أمامنا لتوقع المشكلة التي أثرت على سيارة فرناندو إلا انني أشعر بالأسف لحدوث هذا في مونزا على أرض الفريق.“

وكان فريق فيراري يدرك دوما أن حلبتي سبا ومونزا اللتين تتميزان بالسرعات الحالية تشكلان صعوبة بالنسبة لسيارتي الفريق حيث انطلق ألونسو من المركز السابع بينما انطلق رايكونن من المركز 11.

ومع ذلك، فإن الجماهير عبرت عن إخلاصها للفريق حيث تزين المدرج الرئيسي على الحلبة باللافتات ورسائل الدعم.

وقال ألونسو ”عقب مسيرة طويلة من السباقات الخالية من المشكلات يبدو من العار أن انسحب هنا في مونزا أمام كافة جماهيرنا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com