كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

النصر السعودي أم نيوكاسل.. تعرف على وجهة كريستيانو رونالدو المقبلة

بعد رحيله رسميًا عن مانشستر يونايتد

كشفت تقارير صحفية عن وجهة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في الفترة المقبلة، بعد رحيله عن مانشستر يونايتد رسميًا مساء الثلاثاء.

وأعلن مانشستر يونايتد الإنجليزي اليوم الثلاثاء أن المهاجم كريستيانو رونالدو سيغادر الفريق فورا في نهاية مريرة لفترته الثانية في ملعب أولد ترافورد بعد أن قال إنه شعر بالخيانة من قبل النادي.

وفجّرت جريدة ماركا الإسبانية مفاجأة بشأن الخطوة المقبلة للنجم البرتغالي، مشيرًا إلى أنه قد يرحل إلى منطقة الخليج العربي.

وأوضح: "رونالدو يفاضل الآن بين عرضين من نيوكاسل الإنجليزي ونادي النصر السعودي، للرحيل إلى أحدهما خلال موسم الانتقالات الشتوية المقبل".

وكان رونالدو قد أعلن في وقت سابق أنه تلقى عرضًا من أحد الدوريات العربية مطلع الموسم الجاري، إلا أنه رفض وفضل البقاء في مانشستر.

يذكر أن مانشستر يونايتد قال في بيان مساء اليوم الثلاثاء: "سيغادر كريستيانو رونالدو مانشستر يونايتد فورا بالتراضي، يتوجه النادي بالشكر لرونالدو على مساهمته الهائلة خلال فترتين في أولد ترافورد، حيث سجل 145 هدفا في 346 مباراة، ويتمنى له ولأسرته التوفيق في المستقبل".

وتسببت مقابلة مثيرة مع الصحفي بيرس مورجان في محطة (توك تي.في) هذا الشهر، قال فيها رونالدو أيضا إنه لا يحترم المدرب إريك تن هاج، في توتر شديد في علاقته بالنادي الذي انضم إليه في أغسطس آب 2021 بعد فوزه بثمانية ألقاب كبيرة معهم من 2003 إلى 2009.

وقال يونايتد الأسبوع الماضي إنه سيتعامل مع تصريحات رونالدو فقط بعد التأكد من الحقائق كاملة وأضاف بعدها أنه اتخذ "خطوات مناسبة" ردا على ذلك.

وأضاف النادي في بيانه اليوم "يظل تركيز الجميع في يونايتد على مواصلة تقدم الفريق تحت قيادة تن هاج والعمل معا لتحقيق النجاح على أرض الملعب".

وقال تين هاغ الشهر الماضي إن رونالدو رفض اللعب كبديل أمام غريمه توتنهام هوتسبير عندما توجه المهاجم للنفق قبل بضع دقائق من نهاية المباراة بعد وضعه على مقاعد البدلاء.

ولم يكن اللاعب البالغ من العمر 37 عاما ضمن الفريق الذي واجه تشيلسي يوم السبت التالي قبل العودة إلى التشكيلة.

وقال رونالدو في وقت لاحق إنه يأسف لرحيله مبكرا أمام توتنهام لكنه أضاف أن قراره بالانسحاب جاء لأنه شعر "بالاستفزاز" من قبل تن هاج.

وقال رونالدو في بيان اليوم الثلاثاء إنه يحب النادي والجماهير.

وأضاف: "لن يتغير ذلك أبدا.. ومع ذلك، يبدو أن هذا هو الوقت المناسب بالنسبة لي للبحث عن تحدٍ جديد، أتمنى للفريق كل النجاح في الفترة المتبقية من الموسم وفي المستقبل".

وقال رونالدو إنه لا يعتقد أن أفعاله ستؤثر على منتخب البرتغال، مضيفا أنه يشعر بتفاؤل كبير بشأن فرص بلاده في الفوز بكأس العالم.

وتستهل البرتغال مشوارها أمام غانا يوم الخميس.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com