عبدالرزاق حمدالله.
عبدالرزاق حمدالله.

تطور جديد في قضية النصر ضد الاتحاد وعبدالرزاق حمدالله

مركز التحكيم الرياضي السعودي قرر تأييد القرارات الصادرة من لجنة الاحتراف بحق الاتحاد وعبدالرزاق حمدالله.

 كشفت صحيفة "الجزيرة" أن المكتب القانوني للمغربي عبدالرزاق حمدالله لاعب نادي الاتحاد السعودي ينتظر وصول أسباب قرار الفيفا، ومن ثم سيستأنف على القرار أمام محكمة كاس.

وأوضحت الصحيفة أن المكتب القانوني للاعب سيقوم بدمج قرار مركز التحكيم ضمن الاستئناف، لا سيما إذا كان الفيفا في أسبابه نظر مخالفة التسجيلات للمطالبة بنقض قرار الاحتراف والتحكيم بالكامل.

 وقال أحمد العجلان الصحفي في جريدة "الجزيرة" إن قرار ‎مركز التحكيم الرياضي لم يثبت تحريض حامد البلوي لعبدالرزاق حمدالله، بل مخالفة المفاوضات دون موافقة مكتوبة. 

وقرر مركز التحكيم الرياضي السعودي، أمس الخميس، تأييد القرارات الصادرة من لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم في حق نادي الاتحاد والمغربي عبدالرزاق حمد الله، فيما عرف بـ"قضية التسجيلات".

وقرر مركز التحكيم استمرار منع الاتحاد من التسجيل فترة واحدة، وثبت العقوبات الرياضية والمالية الصادرة في حق حامد البلوي المدير التنفيذي السابق للاتحاد، ومشعل السعيد مدير الفريق.

كما تم تثبيت الغرامة المفروضة على عبدالرزاق حمدالله والاكتفاء بمدة الإيقاف السابقة.

وانتقل عبد الرزاق حمدالله صاحب الـ31 عاما لصفوف نادي الاتحاد في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، في صفقة انتقال حر بعقد لمدة موسم ونصف الموسم، بعدما فسخ نادي النصر عقده لأسباب تأديبية.

وأصدرت بعدها إدارة نادي النصر بيانا اتهمت فيه حامد البلوي، المدير التنفيذي في نادي الاتحاد، بالتحريض والتفاوض مع حمدالله أثناء وجوده مع النصر، كما رفع النصر شكوى ضد الاتحاد وحمدالله للفيفا مطالبا فيها بقيمة الشرط الجزائي في عقده مع اللاعب البالغة 20 مليون يورو(82 مليون ريال سعودي).

وقررت لجنة الانضباط والأخلاق إيقاف مشعل السعيد مدير الاتحاد 3 أشهر، وحامد البلوي المدير التنفيذي السابق لنادي الاتحاد 6 أشهر بالإضافة لغرامة 300 ألف ريال.

كما عاقبت اللجنة حمدالله بالإيقاف لمدة 6 أشهر (قبل أن يتم تجميد العقوبة)، بالإضافة إلى حرمان الاتحاد من التسجيل خلال الفترة الشتوية فقط، وغرامة 500 ألف ريال.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com