4 صراعات ثنائية تشعل نهائي أبطال أوروبا – إرم نيوز‬‎

4 صراعات ثنائية تشعل نهائي أبطال أوروبا

4 صراعات ثنائية تشعل نهائي أبطال أوروبا
CREATOR: gd-jpeg v1.0 (using IJG JPEG v62), quality = 75

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

بكل المقاييس تبدو مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا بين يوفنتوس الإيطالي وريال مدريد الإسباني، مساء السبت، بمدينة كارديف في ويلز خارج التوقعات.

ومع تركيز الكثيرين على أفكار المدربين الفرنسي زيدان والإيطالي آليغري مدربي ريال مدريد ويوفنتوس على الترتيب، إلا أن دور اللاعبين سيكون هو الأهم والأبرز خاصة مع وجود بعض الصراعات الثنائية.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ بعض الصراعات الثنائية التي تشعل نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد ويوفنتوس.. فإلى السطور القادمة:

كريستيانو رونالدو ضد كيليني

يبقى الصراع الأول بين البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد والإيطالي جورجيو كيليني مدافع يوفنتوس، وهو صراع في غاية الأهمية نظرًا للقدرات التهديفية العالية لرونالدو بجانب الدفاع الحديدي لليوفنتوس بقيادة كيليني.

وسجل رونالدو 10 أهداف في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، ويسعى النجم البرتغالي لهز شباك يوفنتوس للتساوي مع الأرجنتيني ليونيل ميسي في صدارة ترتيب الهدافين برصيد 11 هدفًا.

ويدرك رونالدو أن مهمته ستكون صعبة في مواجهة كيليني الذي استطاع التعامل بكل جدية مع الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني خلال مباراة الفريق الكتالوني ضد يوفنتوس في الموسم الحالي.

وتبقى مهمة إيقاف رونالدو في غاية الصعوبة خاصة أن النجم البرتغالي لديه العديد من الأسلحة من أجل هز الشباك سواء بضربات الرأس أو التسديدات الصاروخية أو الانطلاقات خلف المدافعين.

وقال عبدالظاهر السقا، مدافع منتخب مصر الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“: إن رونالدو من اللاعبين المتميزين الذي تبقى مهمة إيقافهم في غاية الصعوبة على أي مدافع.

وأضاف: ”كيليني يحتاج للتركيز في انطلاقات رونالدو داخل منطقة الجزاء فاستطاع أن يستغل هفوات المدافعين كثيرًا والغفلة عن رقابته للحظات تساوي هدفًا“.

راموس ضد ديبالا

يبقى هناك صراع في الجانب الآخر بين الإسباني سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد والأرجنتيني باولو ديبالا مهاجم يوفنتوس.

ويتميز ديبالا بالاختراق من العمق والتركيز على الانطلاق من الخلف للأمام خاصة أن موهبته الرائعة بتمرير الكرة بدقة والتحرك في المساحات في دفاع المنافسين بجانب التسديد على المرمى.

وسجل ديبالا هذا الموسم 11 هدفًا في 31 مباراة، وصنع 8 أهداف وهو عنصر مهم للغاية في تشكيلة يوفنتوس.

ويسعى ريال مدريد لإيقاف خطورة ديبالا عن طريق المدافع المخضرم سيرجيو راموس الذي يقدم عروضًا رائعة هذا الموسم ويتميز بعنصر السرعة والقوة البدنية وهو ما يجعله قادرًا على التعامل مع ديبالا.

وأكد هاني رمزي، مدرب منتخب مصر للمحليين ومدافع فيردر بريمن الألماني الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن ديبالا يعيش موسمًا استثنائيًا وريال مدريد سيعاني لإيقاف خطورته.

وأضاف: ”راموس يستطيع إيقاف خطورة ديبالا ولكن برقابة المراكز وليس الرقابة اللصيقة وأعتقد أن ديبالا لو تأخر إلى وسط الملعب سيلعب ضده كاسيميرو ولو تحرك تجاه منطقة الجزاء سيتعامل معه راموس“.

توني كروس ضد بيانيتش

يبقى هناك صراع مهم وشرس بين الألماني توني كروس لاعب وسط ريال مدريد وبيانيتش لاعب وسط يوفنتوس.

ويعتمد يوفنتوس على دقة تمريرات لاعبه البوسني بيانيتش صانع الألعاب المحوري والنجم المميز في وسط الملعب الذي صنع هذا الموسم 15 هدفًا وقدم أداءً مميزًا رغم واجباته الدفاعية كما أنه سجل 8 أهداف.

ويراهن ريال مدريد على قدرات لاعبه الألماني توني كروس المتمكن صاحب اللمسات السحرية في وسط الملعب من خلال تمريراته الدقيقة.

وصنع كروس هذا الموسم 17 هدفًا لزملائه وهو العنصر الأبرز في وسط الملعب من خلال انطلاقاته وتمريراته وبجانبه الساحر الكرواتي مودرتيش.

داني ألفيس ضد مارسيلو

يبقى هناك صراع بنكهة برازيلية بين الظهير الأيمن لفريق يوفنتوس داني ألفيس ومواطنه الظهير الأيسر لريال مدريد مارسيلو.

وتكررت هذه المواجهة كثيرًا في لقاءات الكلاسيكو حين كان ألفيس لاعبًا في برشلونة ولكن هذه المرة سيكون الأمر مختلفًا في ظل اعتماد كل فريق على انطلاقات الثنائي.

يراهن ريال مدريد على انطلاقات مارسيلو من الجبهة اليسرى وهو ما يجعل أليغري مدرب يوفنتوس يفكر في إشراك الثنائي آلفيس وكوادرادو لإغلاق هذه الجبهة وتشكيل خطورة هجومية.

ويقدم مارسيلو موسمًا مميزًا مع ريال مدريد بعدما صنع 13 هدفًا لزملائه وهو ما يعكس أهمية دوره الهجومي بينما يعتمد يوفنتوس على انطلاقات ألفيس الذي صنع أيضًا 7 أهداف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com