بروسيا دورتموند يواجه مهمة شاقة لاستعادة تركيزه أمام موناكو

بروسيا دورتموند يواجه مهمة شاقة لاستعادة تركيزه أمام موناكو
Football Soccer - Bayern Munich v Borussia Dortmund - Bundesliga - Allianz Arena, Munich, Germany - 8/4/17 Borussia Dortmund players look dejected after the match Reuters / Michael Dalder Livepic DFL RULES TO LIMIT THE ONLINE USAGE DURING MATCH TIME TO 15 PICTURES PER GAME. IMAGE SEQUENCES TO SIMULATE VIDEO IS NOT ALLOWED AT ANY TIME. FOR FURTHER QUERIES PLEASE CONTACT DFL DIRECTLY AT + 49 69 650050

المصدر: برلين - إرم نيوز

بعد تعرض حافلة فريق بروسيا دورتموند الألماني لهجوم، أمس الثلاثاء، تسبب في تأجيل المباراة التي كانت مقررة أمام موناكو الفرنسي في ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا، اجتمع لاعبو الفريق الألماني، صباح اليوم الأربعاء، لمواجهة ما وصفه هانز-يواخيم فاتسكه، المدير التنفيذي لنادي دورتموند، بـ“المهمة الشاقة“ من أجل انهاء الاستعدادات الأخيرة للقاء.

وكانت 3 تفجيرات قد استهدفت الحافلة التي تقل لاعبي بروسيا دورتموند، خلال توجهها إلى استاد ”سيغنال إيدونا بارك“ لخوض مواجهة موناكو، ليتقرر بعدها تأجيل المباراة لتقام، اليوم الأربعاء.

وفي الوقت الذي يرى فيه فاتسكه أن الفريق يواجه مهمة شديدة الصعوبة من أجل استعادة تركيزه مجددا والاستعداد لخوض المواجهة، أبدى راينهارد راوبول، رئيس نادي بروسيا دورتموند، ثقته في قدرة الفريق على التعامل مع الموقف الصعب وتقديم أداء جيد في المباراة اليوم.

وقال راوبول في تصريحات لقناة ”زد.دي.إف“ التلفزيونية: ”أنا واثق من أن الفريق يمكنه إنجاز المهمة“.

بينما قال فاتسكه في تصريحات لصحيفة ”بيلد“: ”يجب أن نعود لعملنا بأسرع وقت ممكن، لا بديل عن ذلك“.

وأضاف: ”النادي متحد بشكل هائل.. وبالطبع هذا يربطنا كعائلة واحدة بشكل أكبر.. ولكن في النهاية، يجب أن يدخل اللاعبون إلى أرض الملعب، ويكونوا مطالبين حينذاك بالتركيز.. هذا هو الأمر الأهم“.

وتابع فاتسكه: ”نحن قادرون على التعامل مع الأمور اللوجستية، ولكن علينا إعداد الفريق للعب.. وهذا يشكل مهمة شاقة“.

وقضى لاعبو دورتموند الليلة الماضية مع عائلاتهم، بعد وقوع الانفجارات الثلاثة عقب تحرك الحافلة من فندق إقامة الفريق في طريقها إلى الاستاد.

وتعرض مارك بارترا، مدافع دورتموند، لكسر في المعصم وإصابات أخرى في الذراع، إثر تحطم زجاج نوافذ الحافلة، وهو ما تطلب خضوعه لعملية جراحية في مستشفى بدورتموند، كما أصيب شرطي كان يستقل دراجة نارية أمام الحافلة.

وقال مارسيل شميلزر، قائد بروسيا دورتموند: ”نحن جميعا نشعر بالصدمة، وقلوبنا مع مارك (بارترا)، نأمل أن يتعافى سريعا“، وأشار إلى أن الفريق ”سيخوض مباراة (موناكو) من أجل مارك“.

وقال فاتسكه: ”كانت تجربة صعبة للغاية بالنسبة للاعبين، ولا يمكن تجاوزها بسهولة، لقد كانت صدمة هائلة“.

وتولى المدعى العام الاتحادي بألمانيا التحقيقات، ولم يستبعد أن تكون الهجمات متعلقة بحركة ارهابية أو أنها تتعلق بعنف جماهيري.

وجمع المدير الفني توماس توشيل لاعبي الفريق، صباح اليوم الأربعاء، لإجراء جلسة تدريبية أخيرة دون حضور جماهير.

وقال راوبول إنه سيجرى إبلاغ اللاعبين بآخر التطورات قبل توجيه تركيزهم من جديد للمباراة أمام موناكو، الذي تأهل لدور الثمانية بعد الإطاحة بمانشستر سيتي الإنجليزي الذي يدربه المدير الفني جوسيب غوارديولا، من دور الستة عشر.

وجاء غياب بارترا ليشكل صدمة جديدة لدورتموند الذي يعاني بالفعل من أزمة إصابات، وقد خسر مباراته الماضية أمام غريمه التقليدي بايرن ميونخ 1 / 4 مساء السبت ضمن منافسات الدوري الألماني.

وقال برونو سكروبيتا، المتحدث باسم نادي موناكو، إن الموقف صعب أيضا بالنسبة لفريقه.

وأضاف في تصريحات لصحيفة ”ليكيب“ الرياضية الفرنسية: ”إنه موقف صعب للغاية.. ولكنهم لاعبون محترفون وسيتعاملون معه“.

وقضى مشجعو موناكو الليلة الماضية في ضيافة مشجعي دورتموند ، وقد شهدت وسائل لتواصل الاجتماعي على الإنترنت إطلاق وسم (هاشتاغ) ”#سرير لمشجعي الضيوف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com