جراحة عاجلة لمدافع بروسيا دورتموند.. وأمير موناكو يطالب بتأجيل اللقاء

جراحة عاجلة لمدافع بروسيا دورتموند.. وأمير موناكو يطالب بتأجيل اللقاء

المصدر: نورالدين ميفراني ووكالات - إرم نيوز

يخضع مدافع فريق بروسيا دورتموند الألماني، الإسباني مارك بارترا، لجراحة عاجلة بعد التفجيرات التي استهدفت حافلة الفريق قبل التوجه لملعب آيدونا بارك.

ذكرت صحيفة ميرور البريطانية، اليوم الأربعاء، أن بارترا يجري في الوقت الحالي جراحة على مستوى ذراعه الأيمن بعد تساقط الزجاج المكسور على يده.

كانت حافلة بروسيا دورتموند تعرضت لهجوم قوي إثر انفجار ثلاث قنابل بحسب ما ذكرته الشرطة الألمانية في تقريرها، وذلك أثناء توجه الفريق لملاقاة موناكو في ذهاب الدور ربع النهائي.

وأصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“، بياناً من الرئيس غياني إنفانتينو.

وفي ما يلي نص البيان: ”قلوبنا جميعاً في FIFA مع أهل دورتموند، ومع جماهير كل من بروسيا دورتموند وموناكو في أعقاب الأحداث المقلقة اليوم، نحن نراقب عن كثب حالة مارك بارترا، ونتمنى له الشفاء العاجل من إصاباته، FIFA يدين حادث دورتموند، نحن جميعاً في انتظار مزيد من المعلومات عن الحادث“.

من جانه، لم يتمكن ألبير الثاني، أمير موناكو، من مغادرة الفندق للذهاب لملعب ”سينغال إيدونا بارك“ في مدينة دورتموند الألمانية بعد الاعتداء على حافلة الفريق الألماني بـ3 تفجيرات، وهو ما أدى لتأجيل اللقاء.

وكان أمير موناكو قد سافر لدورتموند لمساندة فريق الإمارة الذي كان سيواجه بروسيا دورتموند في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، لكنه تلقى تعليمات من الأمن بعدم مغادرة الفندق وقال في تصريح صحفي: ”الأمن أخبرنا أن لا نغادر الفندق كانت هناك فترة من الشك أشكر الجماهير التي قررت البقاء كنوع من الوفاء لفريقها“.

وعبر أمير موناكو عن رأيه في تأجيل اللقاء 24 ساعة واعتبره حلاً سيئًا، موضحًا: ”ليس حلاً جيدًا أن يلعب اللقاء اليوم بعد هذه الأحداث، كان من الأفضل تأجيله ليوم السبت المقبل“.

وما زال موعد اللقاء رغم تحديده من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مرشحًا للتغيير حال طلبت الأجهزة الأمنية في ألمانيا ذلك، حماية للاعبين والجماهير الحاضرة في دورتموند خصوصا الجماهير الفرنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة