هل ينجح ليستر في تحقيق معجزة جديدة؟ – إرم نيوز‬‎

هل ينجح ليستر في تحقيق معجزة جديدة؟

هل ينجح ليستر في تحقيق معجزة جديدة؟

المصدر: لندن - إرم نيوز

عقب تتويجه الإعجازي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الموسم الماضي، يسعى ليستر سيتي لتكرار ملحمته الأسطورية ومواصلة كتابة التاريخ خلال مشاركته الحالية ببطولة دوري أبطال أوروبا.

ونجح ليستر في تعويض خسارته خارج ملعبه 1 / 2 أمام إشبيلية الإسباني في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال، بعدما تغلب عليه 2 / صفر في مباراة العودة أمس الثلاثاء، ليحجز بطاقة التأهل لدور الثمانية، ويواصل مسيرته الناجحة في المسابقة القارية التي يشارك فيها للمرة الأولى في تاريخه.

ويأتي هذا التأهل التاريخي رغم النتائج الكارثية التي عانى منها ليستر في بطولة الدوري الإنجليزي، والتي تسببت في الإطاحة بالمدرب الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري، مهندس معجزة الموسم الماضي.

وصرح ويس مورغان قائد ليستر، الذي سجل الهدف الأول للفريق، عقب اللقاء ”إنه شيء مذهل، لا أستطيع تصديق ذلك“.

وأوضح مورغان ”لم نكن نتوقع حدوث ذلك، لابد أنها أحد أعظم الليالي. لقد أثبتنا للجميع أنهم كانوا على خطأ، لقد حققنا المستحيل مرة أخرى“.

وكان ليستر على بعد بضع نقاط قليلة من مراكز الهبوط بالدوري الإنجليزي، عندما قررت إدارته إقالة رانييري عقب الخسارة ذهابا أمام إشبيلية قبل ثلاثة أسابيع، ليتولى مساعده كريغ شكسبير قيادة الفريق خلفا له.

وتحسنت نتائج ليستر كثيرا تحت قيادة شكسبير، حيث تغلب 3 / 1 على ليفربول وهال سيتي، في مباراتيه الأخيرتين بالمسابقة المحلية، ليضع بذلك حدا لسلسلة هزائمه في البطولة التي استمرت طوال مبارياته الخمس السابقة.

ورغم ذلك، أبدى الكثيرون عدم تفاؤلهم بقدرة ليستر على الفوز في مباراة العودة أمام نظيره الإسباني، الذي توج بلقب الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) في الأعوام الثلاثة الماضية.

ولكن مورغان افتتح التسجيل لليستر في الشوط الأول من متابعة لركلة حرة، فيما أضاف مارك ألبرايتون الهدف الثاني من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في الشوط الثاني

ورغم معاناة إشبيلية من النقص العددي عقب طرد لاعبه سمير نصري، كان الفريق الأندلسي قريبا من هز الشباك، والدفع بالمباراة نحو الوقت الإضافي، غير أن الدنماركي كاسبير شمايكل، حارس مرمى ليستر، تقمص دور البطولة في اللقاء، بعدما تصدى لركلة جزاء نفذها ستيفن نزونزي قبل نهاية الوقت الأصلي بعشر دقائق، ليحافظ لفريقه على الفوز.

وقال شكسبير ”في مثل تلك المواجهات الإقصائية أمام أحد أفضل الفرق في أوروبا، فقد كنا بحاجة لخوض اللقاء بكثير من التعقل“.

وأوضح مدرب ليستر ”كانت خطتنا تهدف إلى عدم إحساس لاعبي إشبيلية بالراحة خلال ربع الساعة الأول وأخذ زمام المبادرة منذ البداية“.

وأضاف ”سجل ويس الهدف الأول وهو ما وضعنا في مقعد القيادة، وأعتقد أن هذا الهدف كان له مفعول السحر بالنسبة لنا“.

وانضم ليستر إلى أندية الصفوة في القارة العجوز، التي تأهلت إلى دور الثمانية، مثل ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين، وبروسيا دورتموند وبايرن ميونخ الألمانيين، ويوفنتوس الإيطالي، بانتظار قرعة هذا الدور التي ستقام بعد غد الجمعة بمدينة نيون السويسرية.

وصرح جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس للموقع الإلكتروني الرسمي لناديه، عقب تأهل فريقه لدور الثمانية على حساب بورتو البرتغالي أمس ”أرغب في عدم مواجهة ليستر سيتي“.

وكشف الحارس المخضرم ”إنه فريق خطير، لديه القدرة على إيذائك إذا منحته الفرصة لذلك“.

وشهدت اللحظات الأخيرة للمباراة إثارة بالغة، قبل أن يطلق حكم اللقاء صافرة النهاية، لتبدأ احتفالات لاعبي ليستر مع جماهير الفريق للاستمتاع بلحظة تاريخية أخرى في تاريخ النادي.

وقال شمايكل ”إنه إنجاز رائع. لقد هاجمنا ولعبنا بقوة مثلما كنا نؤدي في الموسم الماضي، ونحن نحصد ثمار ذلك الآن“.

وأشار ”الكثير منا قطع شوطا طويلا، لقد سلكت المشوار بأكمله، حيث لعبت في دوري الدرجة الرابعة، حتى وصلت إلى دور الثمانية في دوري الأبطال. إنه أمر خرافي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com