ماذا ينتظر ريال مدريد أمام نابولي في موقعة سان باولو؟

ماذا ينتظر ريال مدريد أمام نابولي في موقعة سان باولو؟

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

يخوض فريق ريال مدريد الإسباني مهمة صعبة أمام مضيفه نابولي الإيطالي على ملعب ”سان باولو“ في جولة الإياب لدور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء.

وتتمثل صعوبة اللقاء في الفوز المحفوف بالمخاطر الذي حققه ريال مدريد على ملعبه أمام نابولي بنتيجة 3-1، ويخشى حامل لقب التشامبيونز ليغ تلقي هزيمة مفاجئة بهدفين دون رد تطيح به خارج دوري الأبطال.

وترصد ”إرم نيوز“ السيناريو المتوقع وملامح اللقاء المرتقب بين نابولي وضيفه ريال مدريد، فإلى السطور التالية..

انتفاضة نابولي

عانى نابولي من نتائج سلبية بعد الهزيمة أمام ريال مدريد في دوري الأبطال ثم السقوط في فخ الهزيمة أمام يوفنتوس في كأس إيطاليا ولكنه انتفض واستعاد توازنه بفوز مهم على روما في مسابقة الدوري أنعشت آماله في حصد وصافة الكالتشيو.

وجاءت انتفاضة نابولي في توقيت مهم سيساهم بشدة في زيادة صعوبة اللقاء على ريال مدريد ومحاولة الإطاحة بالفريق الإسباني خاصة أن رفاق النجم كاييخون أطلقوا تصريحات حماسية توعدوا خلالها الريال.

وعلى رأس هذه التصريحات ما قاله الحارس الإسباني رينا الذي يحمي عرين نابولي لشبكة فوتبول إيطاليا قبل ساعات من اللقاء مؤكدًا أن مدينة نابولي تنتظر من اللاعبين هدية.

وقال رينا ”ملعب سان باولو سيكون كالجحيم، كرة القدم هي 11 لاعبًا أمام 11 آخرين والفريق سيلعب بالطريقة المعتادة“.

وأكد القائد هامسيك أن فريقه لا يخطئ في المواجهات الكبرى، موضحًا أن الجميع سيسمع صرخات وتشجيع مشجعي نابولي وسيكون دافعًا لهم لتحقيق الفوز ورد الاعتبار وخطف بطاقة التأهل.

خبرة ريال مدريد

يأتي ذلك في الوقت الذي يتسلح فيه ريال مدريد بعنصر الخبرة في مواجهة موقعة نابولي الصعبة.

وتتمثل الخبرة في إدراك نجوم الفريق الإسباني أن اللقاء لن يكون سهلًا رغم الفوز بثلاثية على ملعبهم سانتياغو برنابيو، وربما ظهر هذا الإحساس من خلال تصريحات لاعبي ريال مدريد الذين طالبوا أنفسهم بتوخي الحذر.

ويرى كارفخال مدافع ريال مدريد أن اللقاء سيكون صعبًا للغاية وعلى الجميع استغلال عنصر الخبرة والتعامل بهدوء خاصة أن حارس نابولي أخبره بأن ملعب سان باولو سيكون كالجحيم أمام لاعبي ريال مدريد.

وشهدت قائمة ريال مدريد عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بجانب غاريث بيل اللذان لم يشاركا في لقاء إيبار بالدوري، وتبدو القائمة التي اختارها المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مليئة بالأسماء اللامعة.

زيدان ضد ساري

ويبقى الصراع التكتيكي بين ريال مدريد ونابولي مثيرًا وساخنًا بين الفرنسي زيدان والإيطالي ساري.

ونجح زيدان في قلب الطاولة على ساري في لقاء الذهاب ولكن مواجهة الإياب ستكون حافلة بكل التوقعات خاصة أن زيدان يعتمد في طريقة اللعب على 3 لاعبين ارتكاز يقومون بأدوار دفاعية مميزة ويحركون الكرة ويصنعون الهجمة بطريقة مميزة.

ويراهن ريال مدريد على عودة نجمه كريستيانو رونالدو بجانب غاريث بيل كجناحين مميزين قادرين على تخفيف الضغط على دفاع الفريق الإسباني.

وأكد ساري، أن ريال مدريد هو الأوفر حظًا في التأهل إلى دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك عندما يلتقي الفريقان اليوم الثلاثاء في إياب دور الستة عشر.

وأشار ساري إلى أن ريال مدريد هو الأحق بالعبور إلى الدور القادم من البطولة، وقال: ”إنهم الأكثر ثراء ويجب أن يعبروا“، مضيفًا في الوقت نفسه أنه سيسعى إلى إزعاج الفريق المدريدي خلال المباراة.

وأضاف ”الضغط سيكون من نصيب ريال مدريد لأنهم أبطال في كل شيء والأكثر ثراء وهم من يجب أن يتأهلوا“.

وكانت مباراة الذهاب، التي احتضنتها العاصمة الأسبانية مدريد قبل ثلاثة أسابيع قد انتهت لصالح النادي الملكي بنتيجة 3 / 1.

ويثق ساري، رغم ذلك، في قدرة فريقه على تعويض تأخره في مباراة الذهاب، واستطرد قائلا ”لدينا جماهير تتمتع بروح بطل العالم وستراها أوروبا بأكملها، المباراة ستكون صعبة للغاية، لقد سجلوا أهدافا في المباريات الـ 46 الأخيرة، ولكننا سنسعى إلى إزعاجهم“.

وأوضح ساري إلى أنه من الصعب اللعب أمام فريق مثل ريال مدريد، بقيادة المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، كونه الفريق أكثر تسجيلا للأهداف في العالم بضربات الرأس، بالإضافة إلى تمتعه بلياقة بدينة عالية.

وأكمل المدرب الإيطالي، قائلا ”الجانب الأكثر أهمية هو الدفاع، يجب أن تكون هناك تضحيات وتركيز كبير، رغم أنهم قادرون دائما على معاقبتك، من غير المفيد في مثل هذه المباريات التفكير في عدد الفرص ولكن يجب التفكير في الفرص القليلة، التي قد تسنح لنا، حتى لو لم تتعد نسبتها ثلاثة بالمئة فسنبحث عنها“.

ويعتمد نابولي مع مدربه ساري على وجود الثلاثي الهجومي المميز كاليخون وانسيني وميليك، ويتوقع الكثيرون أن اللقاء سيشهد اندفاعًا هجوميًا من صانع الألعاب هامسيك وظهيري الجنب وخاصة الجزائري فوزي غلام.

ويرى المحلل المصري المختص بشؤون الكرة الإيطالية محمد المحمودي، في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“ أن نابولي فريق قوي هجوميًا يعرف كيف يهز الشباك وهو ما أضافه ساري للفريق على مدار عمله سواء في وجود هيجواين أو بعد رحيله.

وأضاف ”مهمة ريال مدريد ستكون صعبة في إيقاف هجوم الفريق الإيطالي من الأطراف والعمق وبالتالي سيكون الحذر واجبًا من الفريق الإسباني خوفًا من تكرار بعض سيناريوهات لقاء فياريال أو فالنسيا باستقبال هدفين مبكرين“.

دفاع مهزوز

يعاني ريال مدريد من هزة دفاعية قوية في الفترة الأخيرة تؤثر على مستوى لاعبيه بشكل واضح وأداء الفريق بصفة عامة.

في آخر 4 مباريات بالدوري الإسباني، استقبل ريال مدريد 8 أهداف ولم يحافظ على نظافة شباكه منذ لقاء اسبانيول يوم 18 فبراير الماضي.

وأكد هيثم فاروق، محلل قنوات ”بي إن“ ومدافع منتخب مصر الأسبق في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“ أن الاهتزاز الدفاعي للريال سيؤثر على الفريق في لقاء نابولي بدليل أن الفريق فشل في الحفاظ على نظافة شباكه في الفترة الأخيرة.

وأشار فاروق إلى أن ريال مدريد يملك مدافعين مميزين ولكن هناك حالة من التراجع البدني مع كثرة الإصابات ما يجعل مهمة الفريق صعبة في مواجهة نابولي في ظل الاندفاع الهجومي المتوقع لأبناء المدرب ساري.

ويرى الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الإسباني أن ”سلوك“ اللاعبين يأتي مقدما على أي خطة فنية، مضيفا أن الأجواء، التي سيعيشها فريقه اليوم الثلاثاء على ملعب نابولي الإيطالي ستشكل حافزا إضافيا.

أضاف زيدان قائلا ”ندرك أننا سنخوض مباراة صعبة في دوري الأبطال أمام فريق يخسر قليلا، ندرك صعوبة المباراة ولكننا مستعدون لخوض هذا اللقاء“.

وأشار زيدان في تصريحاته إلى الأجواء، التي سيعيشها فريقه في ملعب سان باولي، معقل نادي نابولي ”لقد عشتها كلاعب، لم يكن اللعب هناك سهلا على الإطلاق ، الجماهير دائما تساند فريقها، في نفس الوقت تروق لي هذه الأجواء، التي تتسم بضغط الجماهير، إنه أمر جيد بالنسبة لفريقها ولكنه مفيد أيضا للمنافس، سيشكل هذا حافزا إضافيا“.

وحذر زيدان من خطورة فريق نابولي، وقال ”سيبدأون بضغط كبير لأنهم يحتاجون إلى التسجيل، قد يلجأون إلى اللعب بطريقتين: إما الضغط أو الانتظار، لديهم الكثير ليقوموا به للتضيق على المنافس، سنعاني، هذا مؤكد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com