ريال مدريد يفلت بصعوبة من فخ ليغيا وارسو

ريال مدريد يفلت بصعوبة من فخ ليغيا وارسو

أنقذ الكرواتي ماتيو كوفاسيتش فريقه ريال مدريد الإسباني من الفخ البولندي وانتزع له التعادل 3 / 3 في الوقت القاتل من مباراته اليوم الأربعاء أمام مضيفه ليغيا وارسو البولندي في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة السادسة بالدور الاول لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم والتي شهدت اليوم أيضا فوز بروسيا دورتموند الألماني على سبورتنغ لشبونة البرتغالي 1 / صفر.

وتأهل دورتموند إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة بغض النظر عن نتيجة مباراتيه الأخيرتين في المجموعة حيث رفع رصيده إلى عشر نقاط لينفرد بصدارة المجموعة بفارق نقطتين أمام الريال فيما تجمد رصيد سبورتنغ لشبونة عند ثلاث نقاط في المركز الثالث وحصد ليغيا وارسو نقطته الأولى في هذه المجموعة لكننه ظل في قاع المجموعة.

في وارسو ، باغت الريال مضيفه بهدف مبكر للغاية سجله الويلزي غاريث بيل بعد 57 ثانية فقط ليكون أسرع هدف للفريق في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وعزز الفرنسي كريم بنزيما تقدم الفريق بهدف ثان في الدقيقة 35 قبل أن يرد ليغيا وارسو بثلاثة أهداف سجلها فاديس أودغيغا وميروسلاف رادوفيتش وتيبول مولين في الدقائق 40 و58 و83 قبل أن يحرز ماتيو كوفاسيتش هدف التعادل الثمين للريال في الدقيقة 85 .

وبدد هذا الهدف آمال ليغيا وارسو تماما حيث أطاح به من دوري الأبطال وإن ظل الأمل قائما أمام الفريق انتزاع المركز الثالث والانتقال للعب في الدوري الأوروبي.

وفي المقابل ، حرم التعادل في مباراة اليوم فريق الريال من التأهل المبكر إلى دور الستة عشر.

وفي دورتموند ، تغلب بروسيا دورتموند على غياب مهاجمه وهدافه الخطير الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ وتغلب على ضيفه سبورتنغ لشبونة بهدف نظيف سجله أدريان راموس في الدقيقة 12 .

وخاض راموس المباراة ضمن التشكيلة الأساسية للفريق بدلا من أوباميانغ الذي أكد مديره الفني توماس توشيل أنه استبعد من تشكيلة المباراة لأسباب “داخلية” دون الافصاح عن هذه الأسباب.

وبات إشبيلية على مشارف التأهل إلى دور الـ16 ببطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما حقق فوزا ثمينا ومستحقا 4 / صفر على ضيفه دينامو زغرب، اليوم الأربعاء، في الجولة الرابعة للمجموعة الثامنة، التي شهدت أيضا تعادل يوفنتوس 1 / 1 مع ضيفه ليون الفرنسي.

وارتفع رصيد إشبيلية إلى عشر نقاط، ليتربع على الصدارة ، بفارق نقطتين أمام يوفنتوس، صاحب المركز الثاني، فيما أصبح رصيد ليون أربع نقاط في المركز الثالث، وقبع دينامو زغرب في مؤخرة الترتيب بلا نقاط.

وفرط يوفنتوس في فوز كان في متناوله، ليسقط في فخ التعادل 1 / 1 مع ضيفه ليون، ويؤجل تأهله للأدوار الإقصائية للبطولة.

وبادر الأرجنتيني غونزالو هيغوين بالتسجيل لمصلحة يوفنتوس في الدقيقة 13 من ركلة جزاء، قبل أن يتعادل كورنتين توليسو لليون في الدقيقة .85

وعلى ملعب رامون سانشيز بيثخوان، حقق أشبيلية انتصارا ثمينا 4 / صفر على ضيفه دينامو زغرب.

وتقدم لوسيانو فيتو لمصلحة أشبيلية في الدقيقة 31، قبل أن تتضاعف معاناة دينامو زغرب، الذي اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه بيتر ستويانوفيتش لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة .45

واستغل الفريق الأندلسي النقص العددي في صفوفه منافسه، ليضيف سيرخيو إسكوديرو الهدف الثاني في الدقيقة 66، فيما تكفل ستيفن نزونزي ووسام بن يدر بإحراز الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 80 و.87

وبات إشبيلية بحاجة للحصول على نقطة واحدة فقط خلال الجولتين المقبلتين للتأهل رسميا إلى الأدوار الإقصائية.

وتخلص باير ليفركوزن الألماني من دوامة التعادلات في وحقق انتصاره الأول في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم بتغلبه على مضيفه توتنهام الإنجليزي صفر / 1 اليوم الأربعاء في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الخامسة والتي شهدت اليوم أيضا فوز موناكو الفرنسي على سيسكا موسكو الروسي 3 / صفر.

وعزز موناكو فرصه في التأهل إلى الدور الثاني حيث رفع رصيده إلى ثماني نقاط في صدارة المجموعة فيما جاء فوز ليفركوزن ليعقد الحسابات قبل الجولتين الاخيرتين حيث قفز الفريق للمركز الثاني برصيد ست نقاط بفارق نقطتين أمام توتنهام الذي تراجع للمركز الثالث.

ورغم تجمد رصيده عند نقطتين ، لا تزال الفرصة سانحة أمام سيسكا موسكو للعبور إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) بالبطولة.

على استاد “ويمبلي” العريق بالعاصمة البريطانية لندن ، انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين توتنهام وليفركوزن بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني ، سجل كيفن كامبل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65 ليمنح ليفركوزن الفوز الأول له في المجموعة بعد ثلاثة تعادلات متتالية.

وفي موناكو ، حسم أصحاب الأرض المباراة تماما في شوطها الأول حيث أنهاه موناكو لصالحه بثلاثة أهداف أحرزها فالير جيرمان في الدقيقة 13 والكولومبي راداميل فالكاو غارسيا في الدقيقتين 29 و41 ولم تتغير النتيجة في الشوط الثاني.

وأوقف كوبنهاغن الدنماركي سلسلة انتصارات ضيفه ليستر سيتي، التي حققها في مبارياته الثلاث الأولى في المجموعة السابعة ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما فرض عليه التعادل السلبي،اليوم الأربعاء، في الجولة الرابعة للمجموعة، التي شهدت أيضا فوز بورتو البرتغالي 1 / صفر على ضيفه كلوب بروج البلجيكي.

ورغم التعادل، ظل ليستر سيتي في الصدارة برصيد عشر نقاط، بفارق ثلاث نقاط أمام بورتو، صاحب المركز الثاني، في حين أصبح في جعبة كوبنهاغن خمس نقاط في المركز الثالث، وقبع بروج في قاع الترتيب بلا نقاط.

وفي العاصمة البرتغالية لشبونة، حقق بورتو فوزه الثاني على التوالي في المجموعة، إثر تغلبه 1 / صفر على ضيفه بروغ.

ويدين الفريق البرتغالي بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه أندريه سيلفا الذي أحرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 37، ليواصل بورتو، الفائز باللقب عامي 1987 و2004، تفوقه على بروج بعدما تغلب عليه 2 / 1 في الجولة الماضية.

وفي العاصمة الدنماركية، تعادل كوبنهاجن وليستر سيتي بعدما عجزا عن هز الشباك طوال شوطي المباراة بعدما تبارى لاعبوهما في إهدار الفرص التي أتيحت لهم خلال التسعين دقيقة، ليكتفي كل منهما بالحصول على نقطة .