كوبنهاغن الدنماركي يواجه المتاعب بسبب سلوك مشجعيه

كوبنهاغن الدنماركي يواجه المتاعب بسبب سلوك مشجعيه

يواجه نادي كوبنهاغن الدنماركي إجراءات انضباطية وتأديبية بعد قيام مشجعيه بإشعال ألعاب نارية في ملعب ليستر سيتي الإنجليزي خلال لقاء الفريقين في الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا، أمس الثلاثاء.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في بيان، إنه اتهم بطل الدنمارك “بإشعال وإطلاق الألعاب النارية” خلال المباراة التي انتهت بهزيمته 1-صفر أمام بطل إنجلترا وإنه سينظر في الواقعة في 17 نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

ولم توجه أي تهم للنادي الإنجليزي صاحب الأرض.

ولا يتسامح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع إطلاق الألعاب أو الصواريخ النارية خلال المباريات، رغم أن بعض الجماهير عبرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت عن سعادتها بالألعاب النارية التي أطلقها مشجعو النادي الدنماركي.

في حين تساءل آخرون عن كيفية دخول مثل هذه الألعاب النارية الاستاد رغم أن الطواقم الأمنية في الملاعب تصادر في العادة المأكولات وبعض الأشياء الأقل خطورة وتمنع دخولها الملاعب.