غوارديولا ينفي محاولته استقطاب ميسي ونيمار للانتقال إلى مانشستر سيتي

غوارديولا ينفي محاولته استقطاب ميسي ونيمار للانتقال إلى مانشستر سيتي

نفى بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، تقريرًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” عن محاولته التعاقد مع ثنائي الهجوم ليونيل ميسي ونيمار من ناديه السابق برشلونة قبل انطلاق الموسم الجاري.

وأشارت الصحيفة أيضا إلى أن غوارديولا حاول شراء لويس سواريز، مهاجم برشلونة، وثنائي خط الوسط أندريس إنيستا وسيرجيو بوسكيتس.

وتعاقد سيتي بالفعل مع كلاوديو برافو، حارس برشلونة، ليحل بدلا من جو هارت، الذي انتقل إلى تورينو وأقر مدرب بايرن ميونخ السابق أنه تحدث أيضا مع الحارس مارك أندريه تير شتيغن، الذي غاب عن معظم مباريات ناديه في الدوري الإسباني الموسم الماضي.

وأبلغ غوارديولا مؤتمرًا صحفيًا قبل مواجهة برشلونة في دوري الأبطال، غدا الاربعاء: “هناك بعض الحروب التي تخسرها منذ البداية، وكان من الأفضل أن تحصل الصحيفة على روايتي للأحداث”.

وتابع: “لم أتصل بميسي أو بوسكيتس أو سواريز أو إنيستا.. كنت أعلم أن الحارس تير شتيغن يرغب في خوض المزيد من المباريات واتصلت به، لكنه قرر البقاء في برشلونة”.

وأضاف غوارديولا عن أفضل لاعب في العالم خمس مرات: “أتمنى أن ينهي ميسي مسيرته هنا، لكن ربما يرغب في الرحيل في يوم من الأيام”.

وتابع: “إذا حدث ذلك فإن العديد من الأندية سترغب في الحصول على خدماته”.

ورغم أنه أكثر مدرب توج بألقاب مع برشلونة، كما أنه كان قائدًا سابقًا للفريق يعاني غوارديولا من علاقة متوترة مع مجلس الإدارة، ومن بينهم الرئيس السابق ساندرو روسيل والرئيس الحالي خوسيب ماريا بارتوميو.

وتقف صحيفة موندو ديبورتيفو تقليديا في صف مجلس إدارة برشلونة.

وقال غوارديولا: “إذا اتصلت بلاعب فأني أعرف أنه لا يشارك كثيرا مع ناديه حاليا.. كما أني أملك الحق في الاتصال به لأن برشلونة يتصل أيضا بلاعبي سيتي”.

وأضاف المدرب الإسباني أنه تخلى عن فرصة شراء الدولي البرازيلي نيمار في 2013.

وشدد: “اتصلت به من أجل الانتقال إلى بايرن ميونخ.. لكن عندما أبلغني والده عن برشلونة قلت له بالطبع ليذهب إلى برشلونة”.