الصحافة الألمانية تتغنى بفوز فولفسبورغ على ريال مدريد – إرم نيوز‬‎

الصحافة الألمانية تتغنى بفوز فولفسبورغ على ريال مدريد

الصحافة الألمانية تتغنى بفوز فولفسبورغ على ريال مدريد

المصدر: برلين - إرم نيوز

احتفت الصحافة الألمانية اليوم الخميس بالفوز غير المتوقع الذي حققه فولفسبورغ أمس الأربعاء بهدفين نظيفين على ريال مدريد، في ذهاب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا ، واصفة هذا الانتصار بـ ”المعجزة“.

وقالت صحيفة ”كيكر“ الرياضية في مقال بعنوان ”معجزة فولفسبورغ“: ”فوز مثير 2/0، حلم فولفسبورغ يتحول إلى حقيقة“، في إشارة إلى فوز المنتخب الألماني المفاجئ ببطولة كأس العالم عام 1954 في المباراة النهائية أمام المجر، وهي المباراة التي عرفت لدى الألمان باسم ”معجزة بيرنا“.

وقالت مجلة ”11 فريند“ الألمانية ساخرة: ”أبطال لليلة واحدة، فولفسبوغ فاز 2/0 على ريال مدريد، الناس التي تصدق هذه العبارة تصدق أيضًا العباراة التالية: اكتشفوا كوكبًا جديدًا“.

وأشارت صحيفة ”بيلد“ قائلة: ”الذئاب الصغيرة تحولت إلى 11 ذئبًا كبيرًا مزقوا نجوم ريال مدريد أمام كريستيانو رونالدو“.

وألمحت بعض وسائل الإعلام إلى التباين بين أداء الفريق الألماني في دوري الأبطال والموسم المخيب للآمال الذي يقدمه في بطولة الدوري المحلي، الذي يحتل فيه المركز الثامن، وخسر أخر مبارياته فيه بثلاثية نظيفة أمام باير ليفركوزن.

وأوضحت صحيفة ”دي فيلت“: ”انتفاضة غامضة لفولفسبورغ ضد ريال مدريد، فولفسبورغ وصل إلى المباراة الأهم في تاريخ النادي بدون أي حظوظ، ولكن الفريق حول مباراة دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا إلى وليمة“.

ومن جانبها، انتقدت صحيفة ”شبيغيل أون لاين“ سلوك اللاعب البرازيلي مارسيلو، الذي ادعى اعتداء ماكسيميليان أرنولد عليه، ليشعل مواجهات ومشادات قوية بين لاعبي الفريقين، لينتهي الموقف بحصول أرنولد، صاحب الهدف الثاني للفريق الألماني، وغاريث بيل نجم ريال مدريد، على إنذار واحد لكل منهما.

وأضافت الصحيفة: ”أسوأ شيء في المباراة هو ما قام به مارسيلو وكان أمرًا يتسم بالسخافة ويصعب تجاوزه، مارسيلو قام بضرب أرنولد في بطنه بالرأس ثم ارتمى على الأرض بقوة“.

وعوض فولفسبورغ خيبة أمله في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم وقدم مباراة رائعة فاز خلالها 2/0 على ريال مدريد الإسباني مواصلًا رحلته الاستكشافية بدوري أبطال أوروبا.

وفولفسبورغ – بطل كأس ألمانيا ووصيف بطل الدوري الموسم الماضي – استهل الموسم الجاري بطموحات كبيرة بأن يكون ندًا لبايرن ميونخ في الصراع على قمة الدوري المحلي لكنه لم يقو على الصمود في وجه هذا التحدي.

كانت بداية الموسم واعدة بالفوز على بايرن ميونخ والتتويج بالسوبر الألمانية لكن توازنه اهتز بعد بيع صانع اللعب المتألق كيفن دي بروين إلى مانشستر سيتي الإنجليزي مقابل 75 مليون يورو (85.47 مليون دولار) وفقًا لوسائل إعلام في أواخر أغسطس الماضي.

وتأثر فولفسبورغ بفضيحة الانبعاثات لشركة فولكسفاجن للسيارات والمالكة للنادي وظهرت تخوفات من تراجع تمويل الفريق.

وزادت المعاناة بإصابة هداف الفريق باس دوست بكسر في القدم خلال العطلة الشتوية وتقلصت الخيارات الهجومية باستبعاد نيكلاس بندتنر من التدريبات لقلة الالتزام.

وسجل فولفسبورغ مرة واحدة في أخر 3 مباريات بالدوري وتراجع للمركز الثامن ليصبح مهددًا بعدم التأهل لأي مسابقة أوروبية في الموسم المقبل.

ورغم ذلك نجح الفريق الألماني في إلحاق أول هزيمة بريال مدريد – بطل أوروبا 10 مرات – هذا الموسم في دوري الأبطال في ذهاب دور الثمانية ليستعيد ثقته بنفسه في أول ظهور له في هذا الدور بالمسابقة الأرفع للأندية في أوروبا.

وقال كلاوس ألوفس المدير الرياضي لفولفسبورع للصحفيين بعد المباراة: ”فعلنا كل شيء ولعبنا بشجاعة وتحكمنا بالكرة واعتمدنا على سرعتنا.“
وأضاف: ”توقع كثيرون خسارتنا بنتيجة ثقيلة أمام ريال مدريد لكن هذا لم يحدث وسنسعى لاستغلال هذه الانطلاقة“.

ويثق المدرب ديتر هيكينغ في إمكانية التأهل للمربع الذهبي بعد خوض الإياب في مدريد قائلًا: ”نعرف ما ينتظرنا هناك لكن بإمكاننا التسجيل والإطاحة بريال مدريد من البطولة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com