هل ضيَّع زيدان فرصة لقب دوري أبطال أوروبا على ريال مدريد؟ – إرم نيوز‬‎

هل ضيَّع زيدان فرصة لقب دوري أبطال أوروبا على ريال مدريد؟

هل ضيَّع زيدان فرصة لقب دوري أبطال أوروبا على ريال مدريد؟

المصدر: نورالدين ميفراني – إرم نيوز

خسر ريال مدريد لقاء ذهاب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام فولفسبورغ الألماني بهدفين لصفر في أبرز مفاجآت هذا الدور لكون كل التوقعات كانت تصب لصالح فوز الفريق الملكي في لقاءي الذهاب والإياب وبلوغ نصف النهائي بسهولة.

وتلقى ريال مدريد هدفا من ضربة جزاء -كانت قاسية حسب خبراء التحكيم- ليكون برفقة آرسنال الإنجليزي كأكثر الفرق التي احتسب الحكام ضدها ضربات الجزاء برصيد 23 لكل منهما .

ويأتي بايرن ميونخ الألماني ثالثا برصيد 19 ضربة جزاء فيما يحل برشلونة وأولمبياكوس اليوناني في الصف الرابع برصيد 18 ضربة جزاء ضدهما .

وفي المركز السادس أياكس أمستردام الهولندي برصيد 17 ضربة جزاء والسابق مواطنه إندهوفن برصيد 16 ضربة جزاء .

ولعب الفريق الألماني وفق إمكانياته بالرجوع كليا للدفاع والاعتماد على المرتدات الخاطفة مستغلا بطء لاعبي دفاع الفريق الملكي وتهاون لاعبي وسط ميدانه، فيما ارتكب الفرنسي زين الدين زيدان أخطاء قاتلة قد تدفع الفريق الإسباني لمغادرة حلم الفوز بلقب على الأقل مبكرا.

Wolfsburg v Real Madrid - UEFA Champions League Quarter Final First Leg

وفضل زيدان إشراك البرازيلي دانيلو في الرواق الأيمن على حساب داني كارفخال وكان البرازيلي أسوأ لاعبي فريقه ، كما أن لاعبي الوسط لم يقوموا بالتغطية على الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو في الشوط الأول بشكل واضح.

وكان زيدان يعرف مسبقا أن الفريق الألماني سيلعب على المرتدات الخاطفة بحكم قوة فريقه وهو ما يحمله مسؤولية الخسارة باختياراته التقنية عبر عدم تهيئة فريقه بشكل جيد والإصرار على احتكار الكرة دون وسط ميدان فعال بشكل كبير.

وتأخر المدرب الفرنسي في إخراج مواطنه كريم بنزيما رغم إصابته في بداية اللقاء كما أرتكب خطأ كبيرا بإشراك خيسي مكانه وكان يحتاج لتقوية خط وسطه لفك دفاع الفريق الألماني المتكتل وهو ما كان يفرض إشراك إيسكو أو خيمس رودريغيز.

ولم تكن تغييرات زيدان موفقة أيضا في الشوط الثاني حيث تأخر في إخراج الألماني توني كروس والكرواتي لوكا مودريتش وانتظر حتى العشر دقائق الأخيرة.

ويحتاج المدرب الفرنسي لإعادة النظر في أسلوبه خلال لقاء الإياب بالاعتماد على خط وسط قوي يسترجع الكرة مبكرا ويضغط على المنافس في وسط ملعبه واللعب على أجنحة الدفاع كارفخال ومارسيلو لقلب المعطيات في لقاء الإياب.

إلى ذلك، ضيع فريق باريس سان جيرمان الفرنسي فرصة التخلص من نحس ربع النهائي مبكرا واكتفى بالتعادل 2-2 أمام ضيفه مانشستر سيتي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ويحتاج لقلب المعطيات في لقاء الإياب بملعب الاتحاد.

وسيطر الفريق الباريسي على اللقاء كليا وضيع ضربة جزاء كانت كفيلة بمنحه التقدم في اللقاء ثم عاد في النتيجة وتقدم بهدفين لهدف قبل أن يدرك الفريق الإنجليزي التعادل في الربع ساعة الأخير من اللقاء.

ورغم ما قدمه الفريق الفرنسي في لقاء الذهاب من سيطرة وفرص حقيقية كانت كفيلة بمنحه فوزا مريحا لكن التعادل يضعه في موقف أقرب للخروج بحكم أن الفريق الإنجليزي يكفيه التعادل السلبي أو بـ1-1 أو الفوز للتأهل كما أنه سيلعب بميدانه.

وفقد باريس سان جرمان خلال اللقاء لاعبين مهمين تلقيا بطاقة صفراء ستغيبهم عن لقاء الإياب وهما المدافع البرازيلي دافيد لويز ومتوسط الميدان الفرنسي بليس ماتويدي.

وفي غياب الإيطالي ماركو فيراتي -أيضا- بسبب الإصابة سيكون الفريق الفرنسي ومدربه لوران بلان في وضع صعب في لقاء الإياب في ظل حنكة المدرب التشيلي مانويل بيليغريني واستعادة فريقه مانشستر سيتي للاعبه الإيفواري يايا توري.

الحلم الباريسي فقد جزءا كبيرا من بريقه في ملعب حديقة الأمراء في لقاء سيطر خلاله وصنع فرصا كثيرة للتسجيل وكان أقرب للفوز وبحصة كبيرة وهو ما قد يجعله يندم بقوة في حال الإقصاء الثلاثاء المقبل.

ومما يزيد من صعوبة المهمة كون الفريق الفرنسي مطالبا بالهجوم في لقاء الإياب وتسجيل الأهداف للتأهل أمام فريق إنجليزي يثقن بدوره المرتدات الخاطفة ويملك لاعبين في خطي الوسط والهجوم قادرين على هزم الدفاع الفرنسي بسهولة وعلى رأسهم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو والبلجيكي كيفن دي بروين.

خط الوسط هو مفتاح الفريقين في لقاء الإياب وفي ظل غيابات الفريق الفرنسي يبقى الفريق الإنجليزي في وضع أفضل لصنع التاريخ.

ودخل البرازيلي دافيد لويز مدافع باريس سان جيرمان تاريخ دوري أبطال أوروبا بشكل سيئ بعدما أصبح أسرع لاعب يتلقى إنذارا في التاريخ وذلك بعد مرور 12 ثانية فقط من لقاء فريقه أمام مانشستر سيتي في ذهاب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتدخل المدافع البرازيلي على المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو بعد بداية اللقاء مباشرة فأخرج حكم اللقاء الصربي ميلوراد مازيك بطاقة صفراء ستحرمه من لعب لقاء العودة الثلاثاء المقبل بملعب الاتحاد.

وانتهى اللقاء بالتعادل 2-2 وضيع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ضربة جزاء لصالح باريس سان جرمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com