بايرن ميونخ يأمل أن تعزز كلمات جوارديولا ثقته أمام بورتو

بايرن ميونخ يأمل أن تعزز كلمات جوارديولا ثقته أمام بورتو

سيخوض بايرن ميونخ مهمة صعبة ويحمس المدرب بيب جوارديولا لاعبيه مع سعي الفريق البافاري لتعويض خسارته 3-1 أمام بورتو في اياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا الثلاثاء.

ووجد بطل أوروبا 5 مرات – الذي بلغ النهائي 3 مرات منذ 2010 – نفسه مطالبا بتعويض تأخره في موقف غير معتاد لبطل ألمانيا.

وسيتعين على جوارديولا أيضا محاولة قلب الأشياء رأسا على عقب بدون العديد من لاعبيه البارزين.

وقال جوارديولا للصحفيين بعد فوز بايرن 2-0 على هوفنهايم يوم السبت، ليقترب أكثر من لقب دوري الدرجة الأولى الألماني ”الناس لا يعرفون مدى صعوبة الموقف.“

وأضاف ”لن أنسى في حياتي تلك الأشهر وأنا فخور بالفريق. أمامنا الآن يوم الثلاثاء، أهم مباراة في دوري الأبطال. ستكون صعبة بلا شك لكن ذلك هو هدفنا الكبير.“

ويحتاج لاعبو بايرن إلى كل الكلمات الحماسية التي يمكنهم الحصول عليها مع تأكد غياب آرين روبن وديفيد آلابا ومهدي بنعطية وخابي مارتينيز عن اللقاء الذي سيقام باستاد أليانز أرينا.

ومن المرجح بشدة أيضا غياب الجناح فرانك ريبري عن بطل ألمانيا بعد ابتعاده عن اللعب لخمسة أسابيع بسبب إصابة في الكاحل.

ولم يلعب باستيان شفاينشتايجر – الغائب منذ أسبوعين لمعاناته من كدمة في الكاحل – يوم السبت، بسبب فيروس لكن من المفترض أن يكون جاهزا بجانب القائد فيليب لام.

كما تلقى الفريق البافاري الذي ينافس على ثلاثية من الألقاب لطمة قوية بالرحيل المفاجىء لطبيبه القديم هانز-فيليلم مولر-فولفارت هذا الأسبوع بعدما قال إنه تم لومه على الهزيمة في بورتو.

وقال سيباستيان روده لاعب وسط بايرن ”المدرب كان متأثرا للغاية (في هوفنهايم). أرادنا أن نلتحم معا. قال إننا بحاجة للحفاظ على الهدوء والتركيز في هذا الموقف وإذا وثقنا في أنفسنا وفي الفريق سنستطيع تجاوز العقبات.“

ويمر بورتو بفترة جيدة ولم يخسر أي مباراة في دوري الأبطال هذا الموسم وأظهر تركيزا رائعا في لقاء الذهاب ليحتوي خطورة بايرن.

وتفوق الفريق البرتغالي 1-0 على أكاديميكا في الدوري وأجرى مدربه خولين لوبوتيجي تسعة تغييرات على التشكيلة التي هزمت بايرن.

وقال المدرب الإسباني عن انتصاره الصعب ”نحن قادمون من مباراة في غاية الصعوبة بدنيا ونفسيا وشعرنا بأن هذا هو الفريق الأفضل لنا في هذه اللحظة.“

وأضاف ”كان علينا اجراء بعض التغييرات.. أردنا فريقا منتعشا ليفوز بهذه المباراة.“

وفي غياب دانيلو واليكس بسبب الإيقاف، سيحتاج بورتو إلى فريق منتعش آخر إذا أراد حرمان بايرن – الذي لم تهتز شباكه على أرضه في دوري الأبطال هذا الموسم – من التأهل للدور قبل النهائي للمرة الرابعة على التوالي.

وكانت آخر مرة بلغ فيها بورتو قبل النهائي حين أحرز اللقب عام 2004.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com