أليغري يحذر من الملل في مواجهة يوفنتوس وموناكو

أليغري يحذر من الملل في مواجهة يوفنتوس وموناكو

تورينو – يتوقع ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس مباراة ”مملة“ ضد روما في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غداً الثلاثاء ويظن أن الفريقين يلعبان بطريقة حذرة.

وقال أليغري الذي سيلعب فريقه جولة الذهاب بدور الثمانية على أرضه في تورينو: ”هدفنا هو تجاوز هذا الدور والوصول لقبل النهائي، وإن تأهلنا بالفوز 1-0 أو بعد التعادل 1-1 في مجموع المباراتين فالأمر سواء بالنسبة لي“.

وأضاف: ”قد تصبح مباراة مملة، لكن أهم شيء هو ألا تتلقى شباكنا هدفاً“.

وحذر أليغري من أن موناكو الذي تلقت شباكه أربعة أهداف فقط في ثماني مباريات في طريقه لدور الثمانية سيلعب بطريقة مختلفة كلياً عن بروسيا دورتموند المنافس الذي تفوق عليه يوفنتوس 5-1 في مجموع مباراتي دور الستة عشر.

وقال أليغري: ”المواجهة أمام موناكو أكثر تعقيداً عنها أمام دورتموند، إنهما فريقان مختلفان كلياً، الفريق الفرنسي تلقت شباكه عدداً أقل من الأهداف والأمر دائماً معقد أكثر أمام فرق لا تلعب للهجوم“.

وأضاف: ”بالنسبة لنا من المغري أن نتقدم للأمام وهناك مخاطرة بترك مساحات لهم، نحتاج للصبر وللتواضع وللذكاء، ولأن ندرك بأننا لن نحسم التأهل من تورينو“.

وتابع: ”أعتقد أن موناكو يستحق عن جدارة الوصول لدور الثمانية، شباكهم اهتزت بهدف واحد في ست مباريات بمرحلة المجموعات وأطاح ببنفيكا وزينيت سان بطرسبرغ، في الدوري الفرنسي لديهم أفضل دفاع بواقع 22 هدفاً فقط في شباكهم في 32 مباراة، هذه الأرقام لا تتحقق بالصدفة“.

كما قال أليغري: ”إن صانع اللعب أندريا بيرلو انضم للتشكيلة بعدما شفي من إصابة في عضلات الساق والآن أصبح بيد المدرب اتخاذ قرار بشأن مشاركة اللاعب في المباراة بعد غياب لسبعة أسابيع“.

وأتم المدرب: ”لم يلعب بيرلو منذ ما يزيد على 40 يوماً، سأحسم أنا أمر مشاركته بعد التدريب الأخير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة