بلغريني يرى تحسنا في مانشستر سيتي

بلغريني يرى تحسنا في مانشستر سيتي

برشلونة – صرح مانويل بلغريني مدرب مانشستر سيتي أن فريقه يحقق تقدماً رغم الدرس القاسي الذي تلقاه يوم الأربعاء بالخروج من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد برشلونة للموسم الثاني على التوالي.

وحاول مدرب مانشستر سيتي أن يبدو متفائلاً بعدما خسر فريقه 1-0 إياباً في برشلونة لتكتمل هزيمته 3-1 في مجموع مباراتي دور الستة عشر في موسم أوروبا مخيب آخر لبطل الدوري الإنكليزي الممتاز.

وأنفق ملاك مانشستر سيتي أكثر من 300 مليون جنيه استرليني (448.35 مليون دولار) منذ بداية موسم 2011-2012 سعياً للمنافسة في دوري الأبطال لكن الفريق لم يقدم أي شيء يذكر في ملعب الكامب نو.

وبينما أتيحت للفريق فرصة لتسجيل هدف التعادل من ركلة جزاء أضاعها سيرجيو أغويرو قبل النهاية بعدما منح إيفان راكيتيتش التقدم لبرشلونة في الشوط الأول فإن هذا كان سيصبح تعادلاً غير معبر عن سير المباراة التي وقف فيها مانشستر سيتي يحاول فقط تقليل الضرر.

وقال بلغريني في مؤتمر صحفي: ”لن أقول إنه فشل، بل خيبة أمل، مستوانا في تحسن، وصلنا لدور الستة عشر في العامين الماضيين وصادفنا سوء حظ في مواجهة برشلونة في كل مرة“.

وأضاف: ”لو سجلنا ركلة الجزاء لكانت القصة سارت بشكل مختلف لكن برشلونة كان أفضل منا، الآن أمامنا تسع مباريات في الدوري الممتاز وسنحاول الفوز باللقب“.

ويزداد الضغط على بلغريني مع تعثر الفريق في الدوري الممتاز أيضاً بتأخره بست نقاط وراء المتصدر تشيلسي وخسارته مرتين في آخر ثلاث مباريات.

وقال المدرب التشيلي: ”بشأن وضعي، ليس هذا بالوقت المناسب للحديث عنه وسنناقش موقف الفريق بعد نهاية الموسم“.

وتابع: ”الشيء الذي أود قوله هو أننا لو واجهنا فريقا آخر لربما تأهلنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com