غراهام بوتر مدرب تشيلسي الجديد: التحدي مختلف لكن الطريقة واحدة
غراهام بوتر مدرب تشيلسي الجديد: التحدي مختلف لكن الطريقة واحدةغراهام بوتر مدرب تشيلسي الجديد: التحدي مختلف لكن الطريقة واحدة

غراهام بوتر مدرب تشيلسي الجديد: التحدي مختلف لكن الطريقة واحدة

قال غراهام بوتر المدرب الجديد لنادي تشيلسي إنه سيواجه "تحديا مختلفا تماما" بنفس الطريقة التي اتبعها طوال مسيرته التدريبية بعيدا عن الأضواء.

وتولى المدرب الإنجليزي البالغ من العمر 47 عاما أكبر وظيفة تدريبية له بعد أن كان قد استهل مشواره التدريبي مع أوسترسوند السويدي لمدة سبع سنوات، قبل قضاء فترة قصيرة مع سوانزي سيتي ثم فترة رائعة للغاية مع برايتون آند هوف ألبيون.

وذاع صيت بوتر مع برايتون، لكن مستوى التوقعات في تشيلسي سيكون تجربة جديدة على رجل ترشحه تقارير لتولي تدريب منتخب إنجلترا مستقبلا.

وقال بوتر الذي سيقود تشيلسي للمرة الأولى عندما يستضيف سالزبورج في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء للصحفيين: "عليك أن تنظر إلى الأجواء هنا. التقاليد العريقة وجودة اللاعبين. المنافسة في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا. سيكون تحديا مختلفا تماما عن التحديات التي واجهتها سابقا".

وأضاف: "أنا متحمس للغاية لهذا التحدي كما ترون وأتطلع إلى المضي قدما".

ولدى سؤاله عما إذا كان العمل مع فريق يعج بالأسماء اللامعة سيغير منهجه، قال بوتر إنه سيعتمد على قدرته الكبيرة على الإقناع ومهارات الاتصال التي يشتهر بها.

وقال بوتر: "يبدو الأمر غريبا، لكني أتعامل مع كل وظيفة وكل فريق مع احترام كبير لكل بيئة وكل سياق.

"أعلم أن الأجواء هنا مختلفة تماما لكننا نتعامل مع نفس العقليات. الأمر يتعلق بقدرتك على فهم الآخرين ومعاملتهم باحترام، والتعرف عليهم.

"من واقع خبرتي، الطبيعة البشرية معقدة للغاية. بعض اللاعبين يشعرون بذاتهم كثيرا ولديهم صفات مختلفة وهذا هو الشيء الرائع في هذه الوظيفة".

* فترة مثيرة

وأقر بوتر بأنه مر بفترة مثيرة منذ توليه مسؤولية تشيلسي بعد أن أنهى مسيرته مع برايتون بفوز مفاجئ 5-2 على ليستر سيتي في الرابع من سبتمبر أيلول الجاري.

وبعد تلك المباراة بيومين تجرع تشيلسي هزيمة محرجة 1-صفر أمام مضيفه دينامو زغرب في مباراته الافتتاحية في دوري أبطال أوروبا، مما تسبب في إقالة المدرب السابق توماس توخيل وتعيين بوتر.

وقال بوتر: "بدت هذه الفترة كأنها تسعة أسابيع أو تسعة أشهر لكنها كانت رائعة. هذا هو الشيء الجميل في كرة القدم والحياة إجمالا، لا تعرف أبدا ما ينتظرك.

"حدثت الأمور بسرعة لا تصدق. أجريت بعض المحادثات المكثفة مع الملاك الجدد. إنهم مجموعة رائعة من الشخصيات التي تتمتع بالذكاء وحققوا نجاحا كبيرا في حياتهم خارج كرة القدم ويرغبون في تحقيق إنجازات رياضية أيضا". وقال بوتر إنه خرج من "منطقة راحته" لكنه قلل من شأن أي إشارة إلى أن الانضمام إلى تشيلسي يمثل مخاطرة.

وأضاف: "حتى السير بسيارتك على الطريق يمثل مخاطرة.

"غادرت إنجلترا عندما كان عمري 30 عاما وذهبت إلى ناد كان يقيل مدربه سنويا لخمسة أعوام متتالية".

وبعد تأجيل مباريات مطلع الأسبوع حدادا على وفاة الملكة إليزابيث في نفس اليوم الذي تم فيه تعيين بوتر، حصل المدرب الإنجليزي على المزيد من الوقت لمعرفة فريقه بشكل أفضل.

ويتطلع الآن لمواجهة سالزبورج وهي مباراة لا يستطيع تشيلسي تحمل خسارة أي نقاط فيها.

وقال بوتر: "ستكون أمسية رائعة بالنسبة لنا، تنتظرنا مباراة مثيرة".

إرم نيوز
www.eremnews.com