لماذا أصاب الحزن نجم برشلونة رغم الفوز على إنتر ميلان؟ (شاهد) – إرم نيوز‬‎

لماذا أصاب الحزن نجم برشلونة رغم الفوز على إنتر ميلان؟ (شاهد)

لماذا أصاب الحزن نجم برشلونة رغم الفوز على إنتر ميلان؟ (شاهد)

المصدر: محمد ثروت- إرم نيوز

نجح نادي برشلونة الإسباني في الحفاظ على سجله خاليًا من الهزائم في النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، رغم أن الجميع توقع أن يسقط البلوغرانا أمام إنتر ميلان الإيطالي في الجولة الأخيرة، خاصة بعد قرار المدرب إرنستو فالفيردي خوض اللقاء بتشكيلة غلب عليها اللاعبون الاحتياطيون، في ظل ضمان العملاق الكتالوني للتأهل وصدارة المجموعة.

وبالفعل، نجحت التشكيلة الاحتياطية لبرشلونة في تحقيق فوز ثمين على الإنتر في ”سان سيرو“، بأقدام كارليس بيريز وأنسو فاتي، وأحرز البلجيكي روميلو لوكاكو هدف الإنتر الوحيد، ليودّع الفريق الإيطالي المسابقة، ويذهب للمنافسة في بطولة الدوري الأوروبي، اليوروبا ليغ، بعد أن حلّ ثالثًا في المجموعة، ليتأهل برشلونة وبروسيا دورتموند الألماني إلى دور الـ16.

ورغم السعادة الكبيرة التي سيطرت على لاعبي برشلونة بعد الفوز على إنتر ميلان في عقر داره، ونجاح عدد من اللاعبين البدلاء في إثبات وجودهم، إلا أن لاعبًا واحدًا في صفوف البلوغرانا كان حزينًا، وهو ما التقطته الكاميرات.

وظهر الحزن واضحًا على الهولندي فرانكي دي يونغ، لاعب برشلونة، بحسب ما رصدته صحيفة ”ماركا“ الإسبانية، وذلك بعد أن علم أن ناديه السابق أياكس أمستردام ودّع البطولة بعد خسارته أمام فالنسيا الإسباني بهدف نظيف في أمستردام، ليخرج من دوري الأبطال، وينتقل إلى اليوروبا ليغ.

وكان أياكس يكفيه الخروج بنقطة التعادل على ملعبه وبين جماهيره كي يضمن التأهل، ولكن هدف المهاجم رودريغو مورينو كان كفيلًا بصعود خفافيش فالنسيا مع تشيلسي الإنجليزي إلى دور الـ16.

وكان دي يونغ، مع المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت لاعب يوفنتوس الإيطالي، ضمن تشكيلة أياكس التي تأهلت إلى الدور قبل النهائي للنسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا، بعد الإطاحة بريال مدريد ويوفنتوس، قبل الخروج الدرامي من الدور قبل النهائي أمام توتنهام هوتسبير الإنجليزي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com