سان جيرمان الخاسر الوحيد بين ”الأغنياء“

سان جيرمان الخاسر الوحيد بين ”الأغنياء“

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

بعد تجديد تشيلسي عقد لاعبه البلجيكي إدين هازار لمدة خمس سنوات ونصف الموسم ليبقى في ”ستامفورد بريدج“ حتى 2020 لم يعد أمام باريس سان جيرمان سوى اللاعبين الكبار لتدعيم صفوفه

وبالطبع لا يمكن للنادي الذي يملكه القطري ناصر الخليفي أن يتعاقد مع أي من النجمين الكبيرين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو بسبب قواعد الاتحاد الأوروبي ”ويفا“ للإنفاق المالي النظيف الذي يحرم دفع مبالغ مالية كبيرة في أي لاعب.

وقد خسر النادي الباريسي كثيراً في عدم التعاقد مع أيهما الموسم الماضي ، خاصة في ظل الرحيل المرتقب لنجميه الأرجنتيني إيزيكيل لافيتزي والأوروغواياني إدينسون كافاني ، في الوقت الذي يسعى فيه الفرنسي لوران بلان المدير الفني للفريق للمحافظة على الجماعية في الأداء والاستقرار في ذات الوقت.

هازارد ورويس ودي ماريا

سبق تجديد عقد تشيلسي لهازار ، نفس الشئ بالنسبة ماركو رويس في دورتموند ، حيث جدد النادي الألماني عقد لاعبه الكبير ليبقى في النادي حتى 2019 ، كما أن الأرجنتيني أنخيل دي ماريا أعلن مؤخراً أنه يريد البقاء في مانشستر يونايتد لأنه معجب بأجواء المدينة الإنكليزية.

والأسوأ من ذلك، بالنسبة للخليفي والنادي الباريسي الذي يعتبر أحد أغنى أندية العالم حالياً أنه لا يمكن شراء الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الذي رفع سقف مطالبه إلى 100 مليون يورو ، كما أن ريال مدريد وبرشلونة مهتمان باللاعب الشاب ما يمكن أن يزيد هذا المبلغ كثيراً في حال دخولهما الصفقة.

الحل في الكبار

ربما يلجأ باريس سان جيرمان للتعاقد مع لاعبين كبار سواء في القيمة الفنية أو السنية وليس من عينية هازار (24 عاما) أو بوغبا (21 عاما) أو رويس (25 عاماً) ، فهناك الإيفواري يايا توريه الذي سيكمل عامه الثاني والثلاثين قريباً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com