من هو الطفل الذي لعب دورًا بارزًا في ريمونتادا ليفربول على برشلونة‎؟

من هو الطفل الذي لعب دورًا بارزًا في ريمونتادا ليفربول على برشلونة‎؟

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

كشفت صحيفة ”ميرور“ الأيرلندية النقاب عن الطفل الذي لعب دورًا بارزًا في تأهل ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للعام الثاني على التوالي، عندما مرر الكرة سريعًا إلى ترينت ألكسندر أرنولد ليرسل تمريرة عرضية من ركلة ركنية إلى زميله ديفوك أوريغي سجل منها الهدف الرابع في مرمى برشلونة.

وسجل المهاجم البلجيكي أوريغي وجورجينيو فينالدم، الذي نزل بديلًا في الشوط الثاني، هدفين لكل منهما ليخرج برشلونة ونجمه ليونيل ميسي من المباراة وعلامات الذهول ترتسم على الوجوه، بعد أداء ليفربول المفعم بالعزيمة والإصرار.

وسيلعب فريق المدرب يورغن كلوب مع الفائز من مواجهة أياكس وتوتنهام الإنجليزي في امستردام، ويبدو أياكس الأقرب للتأهل لفوزه في لندن بهدف نظيف في الذهاب الأسبوع الماضي.

وقالت الصحيفة: إن الطفل البالغ عمره 14 عامًا يلعب في أكاديمية ليفربول واسمه أوكلي كانونير من ليدز وأرسل الكرة سريعًا إلى ألكسندر أرنولد ليصنع هدف التأهل.

وأشارت الصحيفة إلى أن أوكلي نفذ تعليمات كارل لانكستر مدرب الأكاديمية بإعادة الكرة سريعًا للملعب، ونفذ الشاب الصغير التعليمات خلال الدقيقة 79.

وأشار بعض محبي ليفربول إلى ضرورة حصول هذا الشاب الصغير على تذكرة موسمية لمباريات ليفربول وكذلك نهائي دوري أبطال أوروبا في ملعب واندا متروبوليتانو في مدريد.

وقال ألكسندر أرنولد لشبكة BT Sport التلفزيونية عن هذا الهدف: ”أعتقد أنه كان غريزيًا. ”لقد كانت مجرد واحدة من تلك اللحظات التي ترى فيها الفرصة ومن الواضح أن أوريغي كان جاهزًا للتسجيل.

”من المحتمل أن يكون الأمر سريعًا بعض الشيء لكنه (أوريغي) لاعب رائع ، سجل هدفين لنا وأعتقد أن الجميع سيتذكرون هذه اللحظة“.

مواد مقترحة