مانزوكيتش يلعب دورا محوريا مع أتلتيكو مدريد

مانزوكيتش يلعب دورا محوريا مع أتلتيكو مدريد

وصل المهاجم ماريو مانزوكيتش إلى أتلتيكو مدريد لخلافة دييغو كوستا وأظهر جهده الكبير أمام يوفنتوس الثلاثاء، لماذا أصبح اللاعب الكرواتي محوريا للفريق الإسباني.

واضطر المدرب دييغو سيميوني إلى إعادة بناء أتلتيكو بعد رحيل العديد من لاعبيه البارزين ومن بينهم كوستا وفيليبي لويس وتيبو كورتوا عقب فوزه بلقب الدوري الإسباني وبلوغه نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبعد فترة من مشاكل التأقلم على طريقة لعب سيميوني بدأت التشكيلة في التجانس حاليا.

وسيطر أتلتيكو على مباراته الأخيرة في المجموعة الأولى بدوري الأبطال أمام مضيفه يوفنتوس والتي انتهت بالتعادل السلبي ليتصدر الفريق الإسباني المجموعة.

ومع مطاردة أتلتيكو لعملاقي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة على الصدارة محليا، يتوقع كثيرون ألا تكون انجازات الفريق الموسم الماضي مجرد ومضة سرعان ما تختفي.

وانتقل الكرواتي مانزوكيتش من بايرن ميونخ وسجل من وقتها 6 أهداف في الدوري الاسباني و5 أهداف في دوري الأبطال.

ويظهر المهاجم رغبة كبيرة في مساعدة الفريق دفاعيا أيضا وهو ما جعله يتأقلم سريعا مع طريقة لعب سيميوني.

وأمام يوفنتوس، أحبط مانزوكيتش محاولات صانع اللعب آندريا بيرلو ومنعه من بناء هجمات.

وأبلغ سيميوني الصحفيين ”يقوم بعمل رائع والفريق بأكمله يشعر بالامتنان له.“

وتابع ”بدا يوفنتوس وكأنه يلعب بعشرة لاعبين.. يلعب مانزوكيتش دورا محوريا مع الفريق.“

واستطرد ”خرجنا بالكثير من الايجابيات من هذه المباراة ويستحق أداء مانزوكيتش الكثير من الإشادة.“

وأضاف ”حينما بدأ الموسم كان هدفنا الفوز بلقب كأس السوبر الإسبانية أمام ريال مدريد وفعلنا ذلك. والهدف الثاني كان بلوغ دور الستة عشر في دوري الأبطال ونحن في المركز الأول للعام الثاني على التوالي.“

وختم بقوله ”نحن فريق لا يلعب بشكل منتظم في دوري الأبطال وسنبذل قصارى جهدنا أمام أي منافس سنقابله في الدور المقبل.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com